قام مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، بإرسال ملفًا إلى لجنة الفتوى والتشريع في مجلس الدولة، للتأكيد على صحة موقفه من الاستمرار حتى يتم انتهاء دورته الانتخابية في عام 2020.

خطابات تأكيد قانونيته

الملف الذي تم إرساله إلى لجنة الفتوى والتشريع، تضمن الخطابات المرسلة من قبل اللجنة الأولمبية الدولية واتحاد كرة القدم الدولي «فيفا»، بالإضافة إلى اللجنة الأولمبية المصرية، التي يرأسها هشام حطب، وذلك من أجل التأكيد على قانونية استمرار المجلس الاتحاد لحين انتهاء دورته الانتخابية.

وأكد الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة المهندس هاني أبو ريدة، أنه سبق ووفق أوضاعه قبل الانتخابات الماضية، التي أجريت في 30 من شهر أغسطس لعام 2016.

المجلس مستمر حتى 2020

وكان عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، محمد أبو الوفا، قد أكد اليوم الثلاثاء، أن المجلس قد تلقى خطابًا من اللجنة الأوليمبية المصرية يفيد بأحقية المجلس في استكمال الدورة الانتخابية، التي تنتهي في عام 2020.

تصريحات الوزير سبب الأزمة

وزير الرياضة، خالد عبد العزيز، كان قد صرح أن قانون الرياضة الجديد ينص على دعوة جميع الأندية والاتحادات لجمعياتها العمومية من أجل صياغة لوائحها، في موعد أقصاه 30 من شهر سبتمبر الماضي.

وفي حالة عدم الدعوة إلى جمعية عمومية، تطبق اللائحة الاسترشادية التي تلزم بالدعوة لانتخابات قبل 45 يوم من موعد أقصاه يوم 30 نوفمبر المقبل كما هو الحال مع النادي الأهلي.

«عبد العزيز» أكد بعد ذلك أنه لا يستطيع حل أي اتحاد، ولا يوجد أي شخص يمكنه إجبار الاتحادات على إجراء انتخابات.

وأرسل «فيفا» للاتحاد المصري، خطابًا للتأكيد على أن مدة القيادة الحالية لمجلس إدارة الاتحاد المصري من عام 2016 حتى 2020.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية مصرية تكتب في ملف العلاقات والرياضة بموقع شبابيك، حاصلة على كلية الإعلام وفنون الاتصال بجامعة 6 أكتوبر، وعملت في عدة صحف مصرية