استقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، اليوم الثلاثاء، السفير أحمد قطان، سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة.

ورحب فضيلة الإمام الأكبر بالسفير السعودي، مؤكدا على الدور المهم الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في دعم وخدمة مصالح الأمة العربية والإسلامية والدفاع عن قضاياها.

وأشاد فضيلة الإمام الأكبر بالجهود المميزة التي يقوم بها السفير أحمد قطان؛ لتوطيد العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، وخاصة في التعاون بين الأزهر الشريف والمؤسسات الدينية بالمملكة العربية السعودية.

من جانبه، قال السفير أحمد قطان إن الأزهر الشريف يحظى بمكانة كبيرة في قلوب المسلمين لدوره البارز في نشر وسطية الإسلام ومواجهة الفكر المتطرف وتصحيح المفاهيم المغلوطة والقضاء على خطاب العنف والتعصب والكراهية، معبرا عن تقديره البالغ لشخص فضيلة الإمام الأكبر لجهوده في العمل على إقرار السلام الإنساني ونشر ثقافة التسامح والتعايش المشترك بين مختلف دول وشعوب العالم.

يشار إلى أن السفير أحمد بن عبد العزيز قطان يشغل منصب السفير السعودي بجمهورية مصر العربية منذ أن أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في فبراير 2011 مرسوما ملكيا لتعيينه سفيرا للسعودية في مصر خلقا لهشام ناظر.

وتخرج السفير قطان من جامعة القاهرة عام 1978م في تخصص الاقتصاد وإدارة الأعمال، قبل أن يلتحق بوزارة الخارجية عام 1978.

 




0
0
0
0
0
0
0