نفى عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، عماد وحيد، منع الصحفيين من دخول القلعة الحمراء من أجل تغطية ترشح قائمة الأسطورة محمود الخطيب، للانتخابات المقرر إقامتها في 30 نوفمبر القادم.

تغطية ترشح الخطيب

عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، يؤكد أن ما حدث كان إجراءات من المركز الإعلامي بالقلعة الحمراء، وما تم تطبيقه في اليوم الأول تم تكراره خلال الأيام الأخرى من فتح باب الترشح للانتخابات.

من لم يدخل إلى النادي الأهلي، هم الصحفيين الذين لا يحملون تصاريح دخول، والدليل على ذلك هو انتشار الصور على جميع المواقع الإخبارية، وذلك حسبما صرح «وحيد» لقناة «دي إم سي سبورتس».

الخطيب ليس الأقرب

وعن تهنئته لـ«الخطيب» في حالة فوزه بانتخابات رئاسة الأهلي، أكد «وحيد» أنه صاحب هذا القرار سواء قام بتهنئته بأي شكل أو لا، خاصة أنه منذ نجاح مجلس الإدارة الحالي في الانتخابات لم يتلق أي برقية تهنئة عند الفوز بأي بطولة.

ويرى عضو مجلس إدارة الأهلي الحالي، أن محمود الخطيب ليس الأقرب للفوز بالرئاسة في الانتخابات القادمة، ولا تعتبر قائمته أقوى من محمود طاهر.

حمدي ليس الأفضل

ويؤكد «وحيد» أن رئيس الأهلي السابق، حسن حمدي، ليس أفضل رئيس، بل المايسترو صالح سليم والفريق عبد المحسن كامل مرتجي، الذي عاش ورحل في صمت، وحقق الكثير للقلعة الحمراء.

ويضيف أن الإدارة الحالية لا تسير لا نهج صالح سليم، بل تسير على نهج النادي بداية من ميتشل أنس حتى محمود طاهر.. ويؤكد أن المايسترو احترم الأهلي ونفسه وهو من رموز القلعة الحمراء، وعندما ترك الأهلي لمدة 4 سنوات خلال فترة تولي عبده صالح الوحش الرئاسة، لم يقم بتزكية أحدًا على آخر.




0
0
0
0
0
0
0