استنكر حزب العيش والحرية، الحكم على الطالب بكلية التجارة جامعة الزقازيق، أندرو ناصف صلييب، بالسجن خمس سنوات بموجب قانون الأرهاب.

وأضاف الحزب في بيان له أن الطالب أندرو يعد أول مسيحي في مصر يتم الحكم عليه بقانون الأرهاب وأول شاب ممن تم القبض عليهم بعد تمرير اتفاقية تيران وصنافير.

وأضح البيان أن الحكم صدر بعد اتهام الطالب أندرو بالإعداد والترويج لارتكاب جرائم إرهابية بالكتابة، ووفقا لمحاضر النيابة أنه دعى لأفكار ومعتقدات هدفها إرتكاب أعمال عنف.

ودشن الحزب حملة تضامنية مع أندرو، وقع عليها عدد من الأحزاب والجمعيات والاتحادات الطلابية والشخصيات العامة.

ووقع على البيان مجموعة من الأحزاب منها: «التحالف الشعبي الاشتراكي- حزب الدستور-  حزب العيش والحرية (تحت التأسيس)، الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي– حزب مصر الحرية.

كما وقع عدد من ممثلي الطلاب وهم: «اتحاد طلاب جامعة أسيوط- اتحاد طلاب جامعة بنها- وطلاب 6 أبريل- وطلاب الاشتراكيون الثوريون- وطلاب العيش والحرية– وطلاب تيار الكرامة- وطلاب مصر القوية».




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة