شاركت جامعة سوهاج، اليوم الأربعاء، في مسيرة حاشدة للتنديد بالعمليات المسلحة ودعم الشرطة والجيش، بالمشاركة مع مختلف المؤسسات في المحافظة.

وأكد رئيس الجامعة، الدكتور أحمد عزيز، أن العلميات التي تستهدف رجال الجيش والشرطة والمدنين لن تثني مصر عن مواصلة طريقها إلى الاستقرار والتنمية، وأن شباب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس ومجلس الجامعة والعاملين صفا واحد مع شرطتهم وقواتهم المسلحة.

وذكر الدكتور أحمد عزيز أنه يتم الآن الإعداد لمجموعة من البرامج التثقيفية المختلفة لتوعية الطلاب داخل الجامعة بخطر الإرهاب وتأثيره على الاستقرار والتنمية.

وانطلقت المسيرة من أمام الحرم الجامعي القديم حتى مديرية الأمن وشارك فيها ممثلين عن جميع طوائف المجتمع المدني والجهات الحكومية منها الأزهر والكنيسة، والمدارس الخاصة والحكومية، والمجلس القومي لذوي الإعاقة، والوحدات المحلية، والمديريات التعليمية، والأحزاب السياسية والقوى الشعبية، والمجلس القومي للمرأة، والأوقاف، والاتحاد الدولي للمرأة، وطلاب من أجل مصر.

حضر فعاليات المسيرة كل من الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، واللواء عمر عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير الأمن، والعقيد وليد حسانين المستشار العسكري، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

واشتبكت قوة من وزارة الداخلية، الجمعة، مع مسلحين على طريق الواحات البحرية، راح ضحيته 16 من أفراد الشرطة- بحسب بيان الوزارة.

وأعلنت وزارة التعليم العالي الحداد لمدة 3 أيام على ضحايا الحادث، وتضامنت مختلف الجامعات وأقامت دقيقة حداد على أرواحهم.










 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.