رفض عدد من الطلاب الحاضرين لقاء الإعلامي والناقد الرياضي إبراهيم حجازي، مقترح تبرع الطلاب بـ«5 جنيه» لعمل مشروعات بجامعة حلوان.

جاء ذلك خلال لقاء مقدم برنامج «دائرة الضوء»، إبراهيم حجازي، مع طلاب جامعة حلوان، اليوم الأربعاء، والذي نظمته أسرة ترحال المركزية بقاعة حسن حسني بالجامعة.

الطلاب الحاضرين استنكروا طلب حجازي جمع تبرعات منهم قائلين: «الأولى من تبرع الطلاب تأهيلهم لسوق العمل وحل المشاكل التي تواجههم خلال الدراسة».

حجازي اقترح على الطلاب الحاضرين ورئيس الجامعة الدكتور ماجد نجم، مشروع التبرع بـ«خمسة جنيه»؛ لصالح الطلاب المحتاجين ولتنفيذ مشروعات داخل الجامعة.

وقال: «الجامعة بها أكثر من 140 ألف طالب، لو تبرع كل طالب بخمسة جنيه في كل أول شهر، نقدر نجمع المبلغ ونوزعه على الطلاب المحتاجين».

الطالب بالفرقة الثانية كلية التربية الرياضية وليد محمد عبدربه، اعتبر أن الأفضل التفكير في خلق فرص عمل لطلاب الكلية، بدلا من الحديث عن حملات تبرع، خاصة أن أغلب المتخرجين من الكلية عاطلون عن العمل.

ورد الناقد الرياضي على الطالب بقوله: «99% من خريجي جامعات مصر ليس لهم مكان في سوق العمل؛ لأن المناهج الدراسية بعيدة كل البعد عن الواقع العملي».

بينما وجه الطالب بالفرقة الثالثة كلية الحقوق محمد عبدالرحمن، سؤالا لرئيس الجامعة: «ليه ندفع خمسة جنيه للمشروع، واحنا بندفع 350 جنيه لمدينة الطلبة ومبناخدش حقنا، وخلف المباني مش بنلاقي إلا الكلاب».

الأمر قوبل بالهجوم من الإعلامي إبرهيم حجازي على الطالب، قائلًا: «ما علاقة المشروع بواحد نقصت منه حتة لحمة أو بيضة ضاعت أو كلب هوهو عليه، مش عاوزين ندخل ده في ده».

الطالبة بالفرقة الثالثة كلية الأداب بسمة عيد، رفضت  مشروع التبرع قائلة: «عاوزين نشتغل ونعمل مشاريع نستفيد بها بعد التخرج، أنا مالي بالمشروع اللي حضرتك جاي تتكلم عنه، الخمسة جنيه هتروح للجامعة مش للطلبة»، بهذه الجملة عارضت الطالبة إبراهيم حجازي.

وطالبت الجامعة بتوفير الكورسات اللازمة؛ حتى تستطيع الحصول على فرصة عمل بعد التخرج، ويتم تأهيله لسوق العمل.




0
0
2
0
1
0
0

شارك المقال


صحفي مصري يعمل في الشأن الرياضي، وحاصل على قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة حلوان