نظمت وحدة مناهضة العنف والتحرش ضد المرأة بجامعة بني سويف، اليوم الخميس، ندوة بعنوان «التوعية بمخاطر الزواج المبكر» بكلية رياض الأطفال المبكرة بالمجمع الثاني  للجامعة  بحضور مقررة فرع المجلس القومي للمرأة، نرمين عبد العظيم.

وأوضح رئيس الجامعة، الدكتور علاء عبد الحليم، أن الندوة تهدف إلى علاج ظاهرة الزواج المبكر ومخاطره على المجتمع وخاصة بين الإناث في مقتبل العمر، مؤكدا على ضرورة التوعية الإعلامية بين شرائح المجتمع لشرح كافة محاور وموضوعات ومخاطر الزواج المبكر في بلادنا والحد منه.

ولفت عبد الحليم إلى تأثير الزوج المبكر السلبي على المجتمع، وما يسببه من تسرب من التعليم، وتفشي الأمية، وارتفاع نسبة العنف ضد المرأة نتيجة غياب الوعي.

وقالت مدير الوحدة، الدكتورة نسرين حسام الدين، إن الندوة تعد بداية سلسلة فاعليات وندوات تستمر بكافة كليات الجامعة على مدار العام الدراسي تغطي من خلالها كافة أشكال قضايا العنف التي تتعرض لها المرأة، بهدف رفع والوعي الطلابي بقضايا المرأة.

وتحدثت مقررة فرع المجلس القومي للمرأة، نرمين عبد العظيم، عن إشكالية الزواج المبكر وانتشاره في الريف والحضر نتيجة لعوامل منها الأمية والفقر، ودور فرع المجلس ببنى سويف من خلال حملات التوعية ومحاولة الحد من الفقر من خلال العمل على تمكين المرأة اقتصادياً.

وحذرت المقرر المناوب، ليلى أبو عقل، من الزواج تحت السن لما يترتب عليه من ضياع حقوق المرأة وحقوق أولادها، مطالبة بتغليظ العقوبة على المأذون والأب أو الولي الشرعي للفتاة لتصل لسنة.




0
0
0
0
0
0
0