كتب- احمد خطاب

تستضيف كلية الآداب جامعة الزقازيق المؤتمر السنوي لكرسي اليونسكو للفلسفة تحت عنوان «سلامة موسى.. المفكر التنويري الحداثي» يومي 14 و 15 نوفمبر المقبل.

وأوضح عميد كلية الآداب الأسبق والمقرر لانعقاد المؤتمر من قبل، أن مؤتمر هذا العام يعد السادس لكرسي الفلسفة، وأنه مرتبط باحتفالية اليونسكو بتخصيص الأسبوع الثالث من نوفمبر للاحتفال باليوم العالمي للفلسفة.

وأضاف في بيان له، اليوم السبت، أن هذا المؤتمر يمثل لقاء الفلاسفة والمفكرين، مشيرا إلى أن الفلسفة عنوان التقدم، وأنها محبة للحكمة، التي تستند إلى العقل وتجابه الفكير المتطرف وضد إقصاء العقل والآخر، وأن العالم العربي في أشد الحاجة إلى التفكير الفلسفي التنويري.

يرأس المؤتمر عميد الكلية الدكتورعماد مخيمر، بمشاركة عدد من الأساتذة المتخصصين في الفلسفة من الجامعات المصرية، وبرعاية رئيس الجامعة الدكتور خالد الباري، وأمين المجلس الأعلى للثقافة الدكتور حاتم ربيع.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.