أحيانًا تجبر الظروف المدرب تغيير طريقة اللعب أو الاستعانة بلاعب بعيد عن التشكيل سواء للإيقاف أو الإصابة أو وجهة نظر فنية، وقد يظهر اللاعب بمستوى مميز في هذه المباراة، ويكون هو مفتاح الفوز لفريقه.

هذا ما حدث مع النادي الأهلي في مباراته الأخيرة أمام النجم الساحلي، في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أفريقيا، حيث غاب نجم خط الوسط حسام عاشور، بسبب الإصابة، والنجم أحمد فتحي، بسبب الإيقاف.

أحمد فتحي أبرز حلول المدير الفني للنادي الأهلي، حسام البدري، عند إيقاف أو إصابة أحد لاعبي الوسط حسام عاشور أو عمرو السولية، إلا أن مباراة النجم شهدت غياب عاشور وفتحي، ما دفع البدري لإجراء تعديل في مراكز اللاعبين للتغلب على النقص العددي.

تألق وحيرة

المدير الفني للنادي الأهلي، استعان بمدافع الفريق الأساسي رامي ربيعة، في مركز الوسط المدافع، ولعب محمد نجيب في الخط الخلفي بدلًا منه، وفي الجانب الأيمن عوض محمد هاني غياب أحمد فتحي.

وظهر اللاعبان بمستوى مميز في المباراة سواء في الناحية الدفاعية أو الهجومية، وأحرز ربيعة هدف الأهلي السادس، ليضعا البدري في حيرة شديدة قبل وقت قليل من انطلاق مباراة الأهلي والوداد المغربي في نهائي دوري الأبطال.

وزاد من حيرة مدرب الأهلي، إصابة صالح جمعة، فعلى الرغم من شفاء عبد الله السعيد من الإصابة التي لحقت به مؤخرًا، إلا أن تألق وليد سليمان في هذا المركز في مباراة النجم، قد يجعل البدري يفكر في بدء اللقاء به.

ليه ربيعة أفضل في الوسط؟

ربيعة ظهر بمستوى مميز للغاية في مباراة الأهلي والنجم، واستخلص الكرة 16 مرة ولم يفقدها تحت الضغط، وكان يظهر اللاعب لزملائه في الملعب باستمرار، واستلم الكرة منهم 15 مرة.

ومرر ربيعة الكرة لزملائه 29 مرة، 22 منهم بشكل صحيح، بالإضافة إلى أنه يجيد بناء الهجمات والتسديد من خارج منطقة الجزاء، والدليل على ذلك الهدف الذي أحرزه في مرمى الفريق التونسي.

الميزة الأخرى الهامة في ربيعة أنه يحدث توازنًا بين خطي الدفاع والوسط، وبحكم لعبه كمدافع يستطيع أن ينضم للخط الخلفي مع نقل الهجمة للأمام، بحيث تتحول الطريقة لـ3-4-3، ما يعطي الطرفين حرية في الهجوم.

فتحي «باك رايت»

ظهر محمد هاني بمستوى مميز للغاية في مباراة النجم الأخيرة، ورد على جميع المشككين في قدراته الدفاعية، وأحدث توازنًا بين الدفاع والهجوم، ولكن ما يرجح كفة أحمد فتحي عليه، هو عامل الخبرة والقوة البدنية لـ«الجوكر».

عبد الله السعيد أساسي ليه؟

وليد سليمان تألق في مباراة النجم بعدما شارك على حساب صالح جمعة المصاب، وسجل الهدف الخامس لفريقه، ولكن الحالة البدنية لـ«الحاوي» لا تسمح له باللعب والتألق لمدة 90 دقيقة.

لذلك يمكن بقاء سليمان على مقاعد البدلاء والبدء بـ«عبد الله السعيد»، والاستعانة بـ«الحاوي» في الشوط الثاني، لاستغلال مهارته وسرعته في الحصول على ركلات حرة أو التسبب في حصول لاعبي الوداد على إنذار، خاصة أنه غالبًا ما يتم التعامل معه بخشونة في المباريات.

التشكيل الأمثل لـ«الأهلي» أمام الوداد

قد يشارك ربيعة في خط الدفاع على حساب محمد نجيب، ويلعب فتحي في وسط الملعب، أو يلعب فتحي في الناحية اليمنى وربيعة في الوسط، كلها احتمالات قائمة ويستطيع جميع اللاعبين الظهور بمستوى جيد وتحقيق نتيجة إيجابية.

التشكيل الأمثل لـ«الأهلي» أمام الوداد، يتكون من:

حراسة المرمى: شريف إكرامي.

الدفاع: أحمد فتحي، سعد سمير، محمد نجيب وعلي معلول.

الوسط: مؤمن زكريا، عمرو السولية، عبد الله السعيد، رامي ربيعة وجونيور
أجاي.

الهجوم: وليد أزارو.

الأهلي والوداد في النهائي

النادي الأهلي كان قد تأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد الفوز على النجم الساحلي بنتيجة 7/4 بمجموع المباراتين، وصعد نادي الوداد بعد الفوز على اتحاد العاصمة الجزائري بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ويستضيف الأهلي فريق الوداد، في السابعة مساء اليوم السبت، على ملعب برج العرب في الإسكندرية، على أن تكون مباراة العودة بالمغرب في الرابع من شهر نوفمبر المقبل.

ويأمل النادي الأهلي الفوز باللقب للمرة التاسعة في تاريخه، فيما يمني فريق الوداد النفس بالتتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه.




0
0
0
0
0
0
0