كشفت مصادر عن بدء وزارة التربية والتعليم البحث عن جهات غير حكومية؛ لتمويل تكاليف امتحانات الثانوية العامة المقترحة والتي ستعتمد على عدم تدخل العنصر البشري في العملية الامتحانية والاقتصار على خضوع الطلاب لامتحانات إلكترونية يتم تصحيحها آليا.

ونقلت صحيفة الجمهورية في عددها الصادر الأحد 29 أكتوبر الجاري، أن الوزارة تبحث تسليم جهاز «تابلت» لكل طالب في الثانوية العامة الجديدة عند دخول الامتحانات داخل اللجان على أن يعيده إلى المدرسة عقب الانتهاء من الامتحانات.

مدير المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، الدكتور رمضان محمد، أكد أنه تم تكليف إعداد بنك الأسئلة الخاصة بامتحنات المرحلة الثانوية من  الصف  الأول وحتى الثالث وأن جميع الامتحانات في النظام المقترح للمرحلة الثانوية سيتم «أون لاين»، دون تدخل العنصر البشري وسيغلب على الأسئلة البعد عن الاسئلة المقالية التي تتطلب استفاضة في الشرح على أن تراعى الأسئلة كافة المستويات المعرفية للطلاب.

وأوضح أن المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي يعمل على تغذية بنك المعرفة بالمعلومات المنهجية ووضع المفردات اللازمة وتجربتها في إطار إعداد بنوك الأسئلة التي ستحتوى على كم كبير من المفردات بحيث يتم تقسيمها إلى مجموعات متكافئة ومتعادلة لكل المجموعات الطلابية التي ستخضع للامتحانات في نفس اللجنة والوقت لكن الاسئلة مختلفة.

وذكر أن هناك 70 عضوا من الباحثين التربويين إضافة إلى 220 من الفنيين الإداريين يعلمون؛ لادخال البيانات والمعلومات اللازمة لإعداد بنك الأسئلة وخروجة إلى النور باستخدام أحداث أجهزة الحاسب الألي.


 




2
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة