نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة المنوفية، ندوة بعنوان «نحو صحة إنجابية أفضل»، بهدف التعريف بمفهوم الصحة الانجابية لدى الشباب والمراهقين والتحذير من الزواج المبكر والعنف ضد المرأة.

وأكدت المدرس بقسم تمريض صحة الأم وحديثي الولادة بكلية التمريض جامعة المنوفية، الدكتورة هناء السيد، أن الدراسات أكدت أن 16 مليون فتاة تعيش تجربة الولادة في سن مبكر يصل عمرها من 15 – 19 عاما وهو ما يعرض الأم الصغيرة وطفلها للخطر وقد تتعرض للوفاة لعدم قدرتها علي تحمل الولادة.

 كما تحدثت عن مبادئ الصحة الانجابية ومنها: ضرورة الارتكاز علي أفضل المعلومات العلمية وتحقيق العدالة في إيصال الرعاية الصحية لكل أم وطفل وتحسين نوعية الحياة لهما وذلك لخفض معدلات الوفيات.

وشرحت مدرس بقسم تمريض صحة الام وحديثي الولادة بكلية التمريض، الدكتورة أميرة بخاطره، تداعيات العنف ضد المرأة والزواج المبكر ومشاكله النفسية علي المرأة والطفل والمراهق، مؤكدة أن 35% من نساء العالم يتعرضن للعنف الجسدي، وذلك للعديد من الأسباب منها اقتصادية واجتماعية ونفسية مما يؤثر سلبا علي الأسرة والمجتمع ككل.

 واختتمت وكيل كلية التمريض لشئون خدمة المجتمع ومقرر الندوة، الدكتورة آمال السيد، بمجموعة من التوصيات أهمها شن حملات لوقف العنف ضد المرأة ومنع زواج القاصرات وزيادة الوعي لدي المرأة بمكونات الصحة الانجابية، وتعريف المراهقين وتوعيتهم لإنقاذهم من الإنحراف.

حضر الندوة لفيف من أعضاء الجمعيات الاهلية ومدريات الخدمات والنقابات المهنية بالمحافظة وعدد من طالبات الجامعة والعاملين.




0
0
0
0
0
0
0