طالبت نائب وزير الصحة، الدكتورة مايسة شوقي، بضرورة مواجهة القضايا السكانية ورصد نسب وحالات الأمية والتسرب من التعليم والزواج المبكر والعنف ضد الأطفال، والإبلاغ عنها لمعالجتها، وربط العمل الميدانى بالواقع الفعلي للمجتمع، وتدريب الطلاب على نقل المعرفة والاتجاهات الإيجابية والسلوكيات الصحية

وأعلنت خلال كلمتها بالمؤتمر الدولي  لتطوير التعليم العالي والفني، اليوم الإثنين، إن مصر بها 28 مليون مواطن لم يلتحقوا بالتعليم، مؤكدة على ضرورة مواجهة التسرب من التعليم.

وطالبت بنشر ثقافة التعليم الفني ودراسة نجاح شهادة النيل الدولية لجذب الدارسين من شباب مصر حتى يتم استثمار عقول الأطفال، والمساواة بين الذكر والأنثى، موضحة أن نسبة عمل المرأة 22% بينما نسبة الشباب 39%.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.