أصدرت محكمة النقض، اليوم الأحد، قرارا يُلزم شركة «غاز شرق المتوسط» المعهود لها تصدير الغاز لإسرائيل في عهد الرئيس الأسبق مبارك، بسداد مديونية للبنك الأهلي المصري بقيمة 174 مليون دولار.

وشركة غاز شرق المتوسط كان يرأسها رجل الأعمال الشهير حسين سالم.

والحكم الصادر من محكمة النقض نهائي وبات ولا يقبل الطعن عليه، أي أن تنفيذه واجب على شركة الغاز.

كانت المحكمة الاقتصادية -أول درجة- قضت بتحصيل المديونيات المستحقة على شركة غاز شرق المتوسط بقيمة 174 مليون دولار لصالح البنك الأهلي.

الجدير بالذكر أن الشركة غاز شرق البحر المتوسط تخلفت عن سداد مديونياتها للبنك الأهلي، كما رفضت شركة مصر للتأمين بصفتها الضامن التأميني، السداد.

وأصدرت شركة مصر للتأمين ثلاث وثائق تأمين لغاز شرق المتوسط، لصالح البنك الأهلي لتغطية جميع الأخطار التي تعيق تصدير الغاز، ومنها أخطار الإرهاب، والعنف السياسي، وبالتالي فإنها ملزمة بسداد التعويض كجهة ضامنة.




0
0
0
0
0
0
0