غريزة الأمومة أحد أهم الغرائز التي تتمتع بها المرأة على اﻹطلاق وتعتبر فترة الحمل مرحلة فارقة في حياة المرأة حيث تبدأ في الاستعداد لتكوين مخلوق جديد داخلها واستقبال طفل للحياة، وتمر خلال تلك للفترة بعدة تغييرات هرمونية، جسدية، نفسية وغيرها.

رغدة محمود

التغييرات الجسدية وزيادة حجم الجسم ووزنه وانتفاخ بعض أجزاءه من أكثر العوامل المؤثرة على نفسية المرأة وقد تؤدي إلى دخولها في مراحل اكتئاب وإحباط نفسي لعدم تقبلها للتغيرات الطارئة على جسدها، لذلك قمنا بتلخيص بعض الأفكار للتخلص من الوساوس واسترداد الثقة في النفس مرة أخرى خلال تلك الفترة:

اتباع الحميات الغذائية المناسبة للحمل وتفادي السمنة الزائدة:

حفاظاً على صحة المراة الحامل وعلى صحة الجنين من المخاطر المحتملة عند اتباعها لحمية غذائية «دايت»؛ يجب على المرأة الحامل الابتعاد عن أي أنظمة ريجيم قاسية لضمان عدم التعرض لبعض المشاكل كالهبوط الشديد في الدورة الدموية او أي مشاكل قد يتعرض لها الجنين نتيجة نقص الغذاء.

لكن بالإمكان إيجاد حلول بسيطة لتفادي زيادة الوزن عن اللازم أثناء الحمل مثل:

  • الالتزام بنظام غذائي عادي ومتوازن مع الامتناع عن الحلويات والبسكويت والآيس كريم وغيرها من المأكولات التي تفتقر للعناصر الغذائية المهمة وتحتوي على نسبة عالية من السكر.

  • تناول الأطعمة الصحية بقدر الإمكان التي ينصحك بها طبيب التغذية والخضراوات والفواكه والمواظبة على شرب السوائل والعصائر الطبيعية والمياه باستمرار.

  • الحفاظ على اللياقة البدنية والمواظبة على التمارين الرياضية المناسبة للحمل.

  • تقسيم الوجبات خلال اليوم على مراحل حسب تعليمات الطبيب

متابعة الطبيب باستمرار:

يجب على المرأة الحامل المتابعة الدائمة مع طبيب التغذية بالإضافة لطبيب النساء، وذلك ليقوم بإرشادها إلى النظام الغذائي المطلوب وإمدادها بالفيتامينات اللازمة لجسمها خلال فترة الحمل.

المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحمل باستمرار:

وذلك مثل تمارين اليوغا وهي من أهم التمارين التي يمكن للمرأة الحامل القيام بها، المشي ليساعد على حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة عن حاجة الجسم وتنشيط الدورة الدموية، السباحة لتنشيط عضلات الساقين والذراعين وكذلك تحريك الدورة الدموية في الجسم وتقوية عضلات القلب والرئتين وأيضاً يمكن للمرأة الحامل ممارسة تمارين الأيروبيكس الخفيفة والرقص بدون قفز أو حركات مفاجئة.

الاهتمام بالمظهر الخارجي والشكل العام للجسم:

للحفاظ على ثقة المرأة الحامل في جسمها يجب عليها الاهتمام بمظهرها العام، كالاهتمام بتصفيف شعرها والعناية بجسمها وأظافرها ونظافتها الشخصية.

القراءة والتزود بالمعلومات عن الحمل:

وذلك لمعرفة ما يناسب الجسم خلال فترة الحمل من أغذية أو لمعرفة التمارين المناسبة لكل فترة من فترات الحمل وغيرها.

متابعة آخر صيحات الموضة في ملابس الحمل:

أهم ما يعزز ثقة المرأة في نفسها هي أزياءها، ومن الأخطاء الشائعة أن تهمل المرأة الحامل أناقتها وارتدائها ما لا يناسبها فقط لإخفاء وزنها الزائد وشكل جسمها بعد تغيره.

لذلك من أهم النقاط لتتقبل شكل جسمها أثناء الحمل هو متابعة موديلات الحمل الحديثة وعدم الهروب من شكل جسمها وارتداء ما يناسب شكل الجسم كارتداء السراويل المحددة لشكل الساقين مع البلوزات الفضفاضة فوقها أو ارتداء الفساتين الخاصة بالحمل.

تصوير فترات الحمل حتى موعد الولادة:

تصوير المرأة لنفسها خلال فترات الحمل بشكل دوري حتى يحين موعد الولادة يجعلها تتهيأ نفسياً لهذا الحدث وتصبح متحمسة لاقتراب الموعد في كل مرة مما يجعلها تهتم بالحفاظ على رشاقة جسمها ليظهر شكلها أنيق ومتناسق في الصور.

التزود بالدعم المعنوي لتعزيز الثقة بالنفس:

وذلك من خلال القراءة أو الدعم المعنوي الذاتي، كذلك استقبال الدعم ممّن حولها لمساعدتها على تخطي هذه المرحلة التي برغم جمالها تعتبر من أصعب المراحل التي تمر بها المرأة في حياتها.

المقالات والمشاركات المنشورة في قسم «شباك» تعبر عن رأي كاتبها، وليس لـ«شبابيك» تدخل في مضمونها




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري