أعلن رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوي، أن الجامعة منعت تحويل طلاب الهندسة بقنا والهندسة الزراعية بأسيوط إلى الكليات المناظرة بالقاهرة.

وأوضح المحرصاوي ردا على سؤال أحد الطلاب بشأن إلغاء قرار قبول تحويل 82 طالبا بالفرقة الثانية بكلية الهندسة الزراعية من أسيوط للقاهرة، أن الجامعة لاحظت أن الطلاب يتعاملون مع أسيوط على أنها «كوبري» للدراسة بالقاهرة.

وقال خلال مشاركته في حفل بكلية الإعلام، اليوم الثلاثاء، إن الجامعة لم تفتتح كليات الأقاليم لتتوقف دراسة الطلاب بها بعد الفرقة الأولى، مشيرا إلى أن إغلاق تلك الكليات سيعيق رغبة بعض الطلاب في دراسة تلك المجالات الذين لم يسمح لهم مجموع الثانوية بالقبول بالقاهرة.

وعن صدور قرار سابق بموافقة عميد الكلية على التحويل، علّق المحرصاوي بأن سياسة الجامعة لا تسمح بقبول طلبات تحويل هذا العدد الكبير «لو حولنا 82 واحد مين هيكون موجود هناك».

وألغى رئيس الجامعة قبول طلبات تحويل 82 طالبا بالفرقة الثانية بكلية الهندسة الزراعية للبنين من أسيوط إلى القاهرة بعد موافقة عميد الكلية عليها أول أكتوبر الماضي.

واعترض الطلاب على القرار الذي تم إعلامهم به السبت 11 نوفمبر الجاري؛ باعتباره مخالف لنظام التحويل الذي تم اتباعه مع الدفعات السابقة، بسريان الموافقة على التحويل وعدم تعطيله بعد موافقة عميد الكلية.

واستنكروا إلغاء قبول التحويلات بعد أكثر من شهر ونصف من بداية الدراسة، واظبوا خلالها على المحاضرات واشتروا الكتب الدراسية، مشيرين إلى أنهم أنهوا امتحانات منتصف الفصل الدراسي منذ أيام.

ويتسائل الطلاب كيف سيتمكنوا من استكمال الفصل الدراسي الذي شارف على النتهاء في أسيوط، وأشاروا إلى صعوبة إيجاد سكن خارجي بعد بدء الدراسة بتلك الفترة، وتأذيهم من الدراسة بالصعيد كونهم من سكان الوجه البحري.

 




0
0
0
0
0
1
1

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة