قررت محكمة جنح أول المنتزة، تأجيل محاكمة المحامية ماهينور المصرى، و4 نشطاء آخرين، على خلفية اتهامهم بالتجمهر والبلطجة، لـ30 ديسمبر للمرافعة، والقبض على كل من ماهينور المصري ومعتصم مدحت، وحبسهما على ذمة القضية.

 

وعقب صدور القرار، ألقت الأجهزة الأمنية بالمحكمة، القبض على المتهمين ماهينور المصرى ومعتصم مدحت، وتم اقتيادهما إلى "الحبس خانة" لحين ترحيلهما إلى مكان الحبس المقرر.

 

والمتهمون فى القضية هم كل من: "المحامية أسماء نعيم، ووليد العمرى، عضو حزب الدستور، ومعتصم مدحت، نقابى وعضو حزب العيش والحرية، وزياد أبو الفضل، والمحامية ماهينور المصرى.

 

وأسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم التجمهر، والتظاهر بدون ترخيص، والبلطجة.

 

يشار إلى المتهمين المحامية أسماء نعيم، ووليد العمرى، عضو حزب الدستور، ومعتصم مدحت، نقابى وعضو حزب العيش والحرية، وزياد ابو الفضل، والمحامية ماهينور المصرى، قد نظموا وقفة احتجاجية بتاريخ 14 يونيو 2017، بأكاديمية "ميامى"، وقاموا بالتظاهر بدون تصريح.

 

 




0
0
0
0
0
0
1