نظمت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، اليوم الإثنين، حلقة نقاشية ضمن حلقات منتدى السياسات للعام الجامعي 2017/2018، تحت عنوان «التعلم لتحقيق وعد التعليم» بقاعة ساويرس بالكلية.

حضر الحلقة النقاشية وكيل كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتورة شيرين الشواربي، وكبير مديري إدارة التعليم بالبنك الدولي، الدكتور جيم سافيدرا، والأستاذ بالكلية، الدكتورة منى البرادعي، والدكتور حسام بدراوي.

وقالت «البرادعي» إن مصر تعاني من أزمة في التعليم، مشيرة إلي أن التعليم يعتبر أحد أهم مصادر التنمية الاقتصادية في المجتمع.

وأكدت أن أزمة التعليم تتمثل في ثلاث أسباب وهم «تدني مستوي التعليم، تقصير المدارس لدى الطلاب، تقصير النظم والمؤسسات تجاه المدارس».

وقال كبير مديري إدارة التعليم بالبنك الدولي، الدكتور جيم سافيدرا، «إذا قمنا بسؤال كل شخص من كان يقوم بالتدريس لك في المراحل التعليمية الكل سيتذكر من كان لا يحبه من المدرسين، لأن ما يحدث في الدراسة له تأثير كبير في باقي الحياة».

وتابع سافيدرا، أن 50% من الطالب في الدول متوسطة الدخل ينتهون من مرحلة التعليم الابتدائي وهم لا يستطعون الكتابة والقراءة، مشيرا إلي أن 260 مليون طفل في عمر الابتدائية والثانوية لا يذهبون للمدرسة.





 




0
0
0
0
0
0
0