خالفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اللائحة الطلابية بشأن الإعلان عن موعد بدء إجراءات انتخابات الاتحاد للعام الدراسي الحالي 2017-2018.

وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، أعلن الخميس 23 نوفمبر الجاري، إجراء انتخابات الاتحادات الطلابية بمختلف الجامعات المصرية الأربعاء 29 نوفمبر، على أن تنتهي الخميس 14 ديسمبر المقبل.

المخالفة تظهر في نص المادة 323 من اللائحة الطلابية الجديدة التي ألزمت السلطة المختصة بتحديد المواعيد التفصيلية لإجراء الانتخابات قبل بدء إجراءاتها بسبعة أيام على الأقل، وهو ما لم يتحقق. إذ أن الإعلان عن الانتخابات جاء قبل إجراءها بستة أيام فقط.

وطالب وكيل كلية الحقوق بجامعة القاهرة عبدالمنعم زمزم، السلطة المختصة –وزارة التعليم العالي- بمراعاة النصوص الإجرائية التي تضمنتها اللائحة الطلابية الجديدة.

ويرى بأن الخطأ الذي تضمن الإعلان عن الانتخابات في مدة أقل مما هو منصوص عليه في اللائحة بيوم، غير مقصود.

وقال: ليس هناك مصلحة في تعطيل العملية الانتخابية.

وبسؤاله عن احتمالية تقديم طعون على العملية الانتخابية تؤدي إلى بطلان الانتخابات، قال: هناك مذهبان يحملهما القانون، الأول يتعلق بأن الموعد المحدد تنظيمي ويجوز للسلطة المختصة أن تخالفه، أما الرأي الآخر الذي يميل له «زمزم» هو أن الموعد إجرائي يجب الالتزام به وعدم مخالفته.

وكان مجلس الوزراء اعتمد اللائحة الطلابية بموجب القرار رقم 2523 لسنة 2017 بتاريخ 22 نوفمبر الجاري، وذلك عقب انتهاء مجلس الدولة من مراجعتها.

وقرر الوزير تشكيل لجنة عليا بالوزارة لمتابعة إجراء انتخابات الاتحادات الطلابية بكافة الجامعات المصرية، ومن المقرر أن تقدم اللجنة لوزير التعليم العالي تقرير يومي يتضمن مجريات الانتخابات الطلابية بكافة الجامعات المصرية.

يشار إلى أنه تم تعطيل إجراء انتخابات اتحاد الطلاب العام الماضي وتكليف الاتحادات القائمة التي فقدت أغلب قوتها العددية بتسيير الأعمال لحين تعديل اللائحة.

وكلّف المجلس الأعلى للجامعات لجنة ترأسها الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، لإعداد لائحة طلابية لإجراء الانتخابات.

صورة من ميل وزارة التعليم العالي المرسل للصحفيين يوم الخميس 23 نوفمبر 2017

 




1
0
0
0
0
0
0