قال الروائي يوسف زيدان، إن الجماعات التكفيرية في سيناء تنظر إلى الإرهاب باعتباره مطلب ديني، وأن توصيف الإعلام لهم بالإرهابيين يشعرهم أنهم على حق، مستدلا بالنص القرآني «وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم».

وأشار خلال حواره مع برنامج «كل يوم»، مع الإعلامي «عمرو أديب»، عبر قناة «أون إي»، إلى أن البشرية طوال المليون سنة الماضية «معدتش تنفع»، لافتا إلى الاحتياج إلى بداية عصر جديد، موضحا أن الحضارة في مصر تغيرت عبر العصور المختلفة، عندما جرى الاهتمام الفن.

وأضاف: عصر الإنسانية الجديد بدأ منذ عصر الفراعنة، وكان هناك عاطفة وحب وحديث عن الفن والرقص، باعتبار أن الرقص عبادة؛ لذلك يوجد بالمعابد القديمة صور راقصات.

وأستدل بقول جلال الدين الرومي في أحد دواوينه «لا يفنى في الله من لا يعرف قوة الرقص»، لافتا إلى أن الفنانين والمبدعين «نفخة من الإله»، وهم الذين يقومون بالأعمال الكبرى مثل بناء الأهرامات.

الفيديو 




0
0
0
0
0
0
0