صرح رئيس لجنة الانتخابات بكلية الآداب بالمنصورة، الدكتور رياض الرفاعي، أن شرط عدم انتماء الطالب المشرح لانتخابات اتحاد الطلاب ستكون بطريقتين.

وأوضح في تصريح لشبابيك أن الطريقة الأولى ستكون من خلال سؤال إدارة الأمن بالكلية إن كان الطالب ينتمي أم لا.

وأشار «الرفاعي» إلى أن الطريقة الثانية لمعرفة انتماء الطلاب ستتحقق من خلال الطعون التي يقدمها الطلاب على أي مرشح يثبت انتمائه من خلال كارنيه عضوية أو أي إثباتات أخرى.

 وقال رئيس اللجنة إن شرط أن يكون المرشح حسن السير والسلوك يتم التأكد منه عن طريق معرفة إذا كان الطالب تم تحويله إلى مجالس تأديبية قبل ذلك أم لا.

«نتأكد من إن الطالب غير منتمي لحزب أو جماعة عن طريق سلوكه في الكلية وملاحظة الأمن له، والطلاب بيرشدوا عن بعض لو حد ليه انتماء سياسي وزمايله بيقدموا عليه طعون بالأدلة اللي تثبت كلامهم سواء صور أو كارنيه لحزب أو جماعة».

وبدأت اليوم الأربعاء إجراءات انتخاب اتحاد طلاب الجامعات الحكومية.

وتستقبل 25 جامعة مصرية أوراق الطلاب الراغبين في الترشح بكل كلية على مستوى الجمهورية.

وتشترط اللائحة المنظمة لعمل الانتخابات أن يرفق المرشح بأوراق التقديم ما يفيد ممارسة النشاط الطلابي قبل ذلك إلى جانب نسخة من برنامجه الانتخابي.

ويأخذ مركز عدالة الحقوقي على اللائحة الطلابية عدة ملاحظات أهمها أن قرار الاتحاد مشروط تنفيذه بموافقة موظفي الجامعات.

وألغت اللائحة الجديدة اتحاد طلاب مصر الأمر الذي اعترضت عليه حركات ناشطة في العمل الطلاب إلى جانب 6 اتحادات جامعية.

وتكتفي بإجراء الانتخابات على مستوى الكليات ثم الجامعات فقط.

وتوقفت الاتحادات العام الماضي لحين إقرار اللائحة الجديدة، وقبل ذلك أجريت الانتخابات للمرة الأولى منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2015 واستحوذ عليها طلاب مستقلون ومحسوبين على حركات سياسية معارضة.

وعُرف عن مكتب اتحاد طلاب مصر 2015 انتقاده اللاذع لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بسبب القبض على طلاب معارضين لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية قبل إقرارها.




0
0
0
0
0
0
0