نشر موقع Cnn، قصة عن فتاة من نيبال قالوا إنها كانت مستعبدة لدى أسرة عربية ثرية بالقاهرة.

«كانتشي مايا تامانج» عادت إلى موطنها كبطلة، بعدما كانت بعيدة عنه نحو سبعة أشهر وصفتها بالطويلة.

واستطاعت كانتشي التغلب على أحد أكبر التحديات أمام الإنسان، بعد تسلقها جبل إفرست، ما شكل انعطافاً ليس متوقعاً في حياتها. بحسب وصف التقرير.

ويعتبر إفريست إعلى قمة جبلية في العالم ترتفع عن سطح البحر حوالي 9 كيلومتر.





وقال التقرير إنها تعرضت للاستغلال والاعتداء، عندما كانت سجينة أو مستعبدة على حد قولها، لدى العائلة العربية الثرية في مصر.

كانتشي تقول: كان في القاهرة لا يسمح لها بالخروج دون مرافق وتعرضت للاستغلال أكثر من مرة.

وأضافت أنها توسلت لمن كان يستعبدها، أن يتركها لتعود لوطنها لكنهم هددوها بالقتل وإلقاء جثمانها دون محاسبة.




0
0
0
0
0
0
0