أعلنت وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، اليوم الإثنين، عنالانتهاء من مقر الجامعة المصرية اليابانية نهاية عام 2018.

جاء ذلك خلال ترأس الوزير فعاليات الدورة السادسة عشر لمجلس أمناء الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا (E.JUST).

وأوضح بيان صادر عن الوزارة، أن الوزير أعلن اهتمام القيادة السياسية بالجامعة المصرية اليابانية، كما يوجه الرئيس السيسي بسرعة إنهاء إنشاء مقرها الجديد بما يجعلها نموذجًا يحتذى به في مجالي التعليم والبحث العلمى من خلال توسعها فى العديد من المجالات الدراسية كدراسات السلام والعلوم السياسية فى المستقبل.

واستعرض المجلس تقارير بدء الدراسة لأول مرة  للماجستير والدبلوم فى علوم التراث كأول برنامج أكاديمي من نوعه في مصر، وكذا مرحلة البكالوريوس بكليتى الهندسة وإدارة الأعمال الدولية.

واستعرض المجلس الإنشاءات الجارية بمقر الحرم الجامعي والذي يقام على مساحة 200 فدان بتكلفة تصل إلى 3 مليارات جنيه بمدينة برج العرب الجديدة بالإسكندرية.

حضر الاجتماع فايزة أبو النجا رئيس مجلس أمناء الجامعة، ونيروكو سوزوكي نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، وأحمد الجوهرى رئيس الجامعة.




0
0
0
0
0
0
0