وجهت الإدارة العامة لرعاية الطلاب بجامعة الأزهر، الكليات بترشيح 50 طالب- طالبة للانضمام لأسرة «أزهري من أجل مصر» على أن يكون بينهم منسق ونائب للرابطة في كل كلية.

«شبابيك» حصل على نسخة من أحد الخطابات الموجهة لكلية بالوجه البحري يوضح أن الهدف من إنشاء الكيان الذي تم بموافقة رئيس الجامعة ونائبه لشئون التعليم والطلاب تنسيق الأنشطة الطلابية ورعاية الطلاب الموهوبين ودعم الجامعة في جميع قراراتها.

واشترط الخطاب أن يكون الطالب الذي ترشحه إدارة رعاية الطلاب بالكلية مشهود له بالانتماء للجامعة والحس الوطني، وتلتزم إدارة رعاية الطلاب بوضع تقييم للطالب المرشح.

ويرى رئيس الجامعة أن هناك مؤامرة تنظم ضد الجامعة لإسقاطها يقودها ما يسميه بالإعلام المغرض، ويوجه طلابه دائما إلى عدم الانسياق وراء الإعلام والفخر بمؤسستهم مستدلا على صحة آرائه بما حققه منذ تليه المنصب

وطالب الخطاب بالتنويع بين المرشحين بتوزيعهم على سبع مجالات موازية تماما للجان اتحاد الطلاب السبعة وهي: الثقافية، والفنية، والاجتماعية، والجوالة والخدمة العامة، والاجتماعية، والعلمية، والرياضية، والأسر.

وتجري في الفترة الحالية انتخابات اتحاد الطلاب بـ 25 جامعة حكومية تنتهي في منتصف ديسمبر الجاري بعد اعتماد اللائحة الطلابية الجديدة.

وكان نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون التعليم والطلاب، الدكتور يوسف عامر، صرح لـ«شبابيك» في وقت سابق بأنه يجري دراسة اللائحة الطلابية التي اعتمدها مجلس الوزراء في نوفمبر الماضي لتحديد إمكانية إجراء انتخابات اتحاد الطلاب بالجامعة عليها.

وأضاف وقتها أن سبب تأخير حسم القرار على غرار الجامعات الحكومية، هو ضرورة إجراء دراسة متأنية لتكييف نظام العمل باللائحة وفق ما وصفه بالطبيعة الخاصة بالجامعة.

وتوقفت جامعة الأزهر عن إجراء انتخابات اتحاد الطلاب منذ 5 سنوات بداية من فترة التظاهرات وأحداث العنف التي شهدتها الجامعة بعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.




0
0
0
0
0
0
0