اشتكى عدد من الطلاب المرشحين لاتحاد كلية الهندسة جامعة المنصورة من إجراءات الانتخابات، ووصفوها بـ«التعسفية».

القائم بأعمال اللجنة العلمية في الاتحاد السابق، عبد الرحمن أحمد، قال إن اللجنة المشرفة على الانتخابات استبعدته من كشوف المرشحين المبدئية رغم توافر جميع الشروط وتقديم كافة الأوراق المطلوبة.

البداية

في يوم الأربعاء 28 نوفمبر –ليلة فتح باب التشرح- نشرت الصفحة الرسمية لاتحاد الطلاب بيانا أكدت فيه أن الكلية لم تعلن عن إجراء الانتخابات الطلابية لا ورقيا في أماكن التجمعات الطلابية كما تنص اللائحة ولا حتى مواقع التواصل الاجتماعي وذلك حتى كتابة البيان الساعة 11.30 مساء.

وقدم الاتحاد شكوى لنائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور أشرف عبد الباسط، لمخالفة الكلية عددا من الإجراءات بخصوص انتخابات الاتحاد.

اقرأ المزيد

5 أسباب أدت لعزوف الطلاب عن الترشح لانتخابات الاتحاد

وزارة التعليم العالي أخرت إعلان اللائحة الطلابية والجدول الزمني للانتخابات قبل بدء الإجراءات بأسبوع فقط

قبل ذلك بيوم، الإثنين 27 نوفمبر، أكد مدير رعاية الشباب بالكلية، أحمد أبو الخير، أنهم لم يتسلموا نسخة من اللائحة الطلابية الجديد 2017 للبدء في إجراءات انتخابات اتحاد الطلاب.

وأوضح في تصريح لشبابيك ظهر الإثنين: «معملناش دعاية للانتخابات ولا قولنا للطلاب إن فيه انتخابات بسبب عدم وجود إخطار رسمي ولسه منعرفش معادها امتى».

يوم الترشح

رصد مراسل شبابيك في الساعات الأولى من فتح باب الترشح لانتخابات الاتحاد، الأربعاء 29 نوفمبر، عدم وجود أي مظهر من مظاهر انتخابات الاتحاد أو الاستدلال على مقر سحب استمارات الترشح.

وبسؤاله عددا من الطلاب عن الانتخابات، تفاجأوا جميعا من فتح باب الترشح دون الإعلان عنه.

مدير الرعاية أشار إلى أن إدارة الجامعة سحبت من رعاية الطلاب كل مهامها في انتخابات اتحاد الطلاب ووكلت كل المهام والصلاحيات للجنة المشرفة برئاسة وكيل الكلية الدكتور هشام عرفات.

وبالسؤال عن رئيس اللجنة المشرفة تبين أنه يلقي إحدى المحاضرات الدراسية للطلاب.

أَبلغ الطلاب بعد ذلك أن سحب استمارات الترشح في قاعة السيد عاشور بالكلية، وأوضح أحدهم لمراسلنا أن كثيرين لم يتمكنوا من إحضار الصور الشخصية لتفاجئهم بإجراء الانتخابات.

اعتذر وكيل الكلية عن رئاسة لجنة الانتخابات، ليتولى مسئول التواصل الطلابي بالكلية، الدكتور محمد سرايا، رئاسة اللجنة بدلا منه.

بعض الطلاب ممن تحدث لهم «شبابيك» قالوا «لما اتفاجئنا بفت باب الترشح، روحنا لشئون الطلاب نجيب صور من ملفاتنا علشان نقدمها، والشئون كانت بتدي صور للطلبة اللي عارفاهم وترفض تديها للطلبة اللي مش على مزاجها علشان ميلحقوش يقدموا».

استبعاد الطلاب

ومع إعلان الكشوف المبدئية للمرشحين، الأحد 3 ديسمبر، تبين استبعاد 11 مرشحا من إجمالي 172 تقدموا بأوراقهم للجنة.

وتضمنت الكشوف المبدئية للمرشحين أسماء 161 طالبا وطالبة، موزعين كالتالي: «الإعدادى 28 طالبا، الأولى 37 طالبا، الثانية 43 طالبا، الثالثة 28 طالبا، الرابعة 25 طالبا».

دور معاون رئيس الجامعة

ويؤكد الطلاب إلى وجود دور كبير لمعاون رئيس الجامعة في كلية الهندسة، محمد اسماعيل، في هذه الانتخابات، موضحين أنه تواجد بشكل دائم منذ بداية إجراء الانتخابات.

ومن المقرر أن تعلن الجامعات المصري، غدا الأربعاء، الكشوف النهائية للمرشحين، بعد فحص الطعون المقدمة من الطلاب، ليبدأ المرشحون في الدعاية الانتخابية الخميس.

وتجرى الجولة الأولى من انتخابات الكليات، الأحد 10 ديسمبر، وتٌعلن النتائج في اليوم ذاته، وتجرى انتخابات الإعادة في اليوم التالي، 11 ديسمبر.

ويٌنتخب أمناء اللجان ومساعديهم ورئيس الاتحاد، على مستوى الجامعة، الخميس 14 ديسمبر.




0
0
0
0
0
0
0