تحدد اللائحة الطلابية إجراءات تنصيب اتحادات الكليات بدءا من فتح باب الترشح للانتخابات وانتهاء بالتشكيل النهائي لمجالس اتحادات الكليات والجامعة.

وتتيح اللائحة الطلابية الطعن لدى اللجنة المشرفة على الانتخابات خلال فترة إجراءها على المرشحين أو نتائج الفرز فقط، إلا أن هناك طريقا آخر للطعن على كافة الإجراءات الخاصة بالعملية الانتخابية بمجلس الدولة والذي قد يقضي بحل الاتحاد حالة ثبوت مخالفات.

يرصد «شبابيك» 10 مخالفات إجرائية إن وقعت قد تهدد مستقبل الانتخابات:

  • عدم قبول اللجنة المشرفة على انتخابات الاتحاد بالكلية لطعن مقدم في أحد المرشحين، وثبوت أن هذا المرشح فاقد لأحد شروط الترشح المنصوص عليها في المادة 324.

  • استبعاد اللجنة لأحد المرشحين الذي تنطبق عليه شروط الترشح، ورفض تظلمه للعودة لقائم المرشحين.

  • تزوير عدد الأصوات أثناء عملية الفرز لصالح مرشح معين.

  • تعيين طالب غير مستوفي لشروط الترشح ممن لم يترشحوا للاتحاد في حالة فشل الانتخابات في تشكيل الاتحاد بعدم بلوغها النصاب القانوني في الجولة الأولى وجولة الإعادة.

  • مخالفة الجدول الزمني المحدد من قبل اللجنة العليا لإجراء الانتخابات بإنهاء الاقتراع قبل الوقت المحدد له، أو الامتناع عن استلام أوراق ترشح أحد الطلاب قبل موعد غلق باب الترشح.

  • تعيين الكلية لمجلس الاتحاد في حالة فشل الانتخابات بدلا من تعيين الجمعية العمومية للاتحاد وتكليفها باختيار المجلس.

  • منع اللجنة لأي مرشح من حضور عمليتي الفرز والاقتراع وهو حق تقرّه المادة 328 للطالب المرشح.

  • تعطيل اللجنة لعملية التصويت بعدم إكمال الوقت المخصص لها أ عدم تخصيص مسئول عن صندوق اقتراع كل فرقة، أو عدم مناسبة عدد استمارات التصويت لعدد الطلاب.

  • عدم إعلان اللجنة عن شروط الترشح وآليات العملية الانتخابات للاتحاد أو إعلانها في أماكن غير التي يتجمع بها الطلاب بعكس ما تلزم به المادة 322.

  • وقوع أي مخالفة في الدعاية الانتخابية من المنصوص على حظرها في المادة 327 ولم يتم اتخاذ إجراء من اللجنة تجاهها.



1
1
0
0
0
0
0