قال رئيس اتحاد طلاب جامعة بورسعيد، محمد مزروع، إن أهم الملفات التي سيعمل عليها خلال العام الحالي، هي تفعيل دور الصالون الثقافي في الجامعة، والذي بدأه كفكرة عندما كان رئيسا لاتحاد الكلية، مشيرا إلى أن الطلاب سيكونون هم مصدر الكتب التي تناقش.

وأضاف أن دورات الإسعافات الأولية التي تنظم كل عام تفتقد لوجود صناديق الإسعافات، وهو الأمر الذي سيعمل على تحقيقه خلال العام.

كما رفض مزروع قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، موضحا أن القدس عاصمة لفلسطين ولا خلاف عليه من أي مصري وعربي.

وأشار إلى أنه لا مانع من وجود أي احتجاج في مواقف مثل موقف القدس الأخير، مادام لم يخرج عن نطاق السلمية، قائلًا: «لما لا ساعتها هنسق الجامعة على تنظيم الوقفة».

وأوضح رئيس اتحاد الطلاب أنه ضد ممارسة النشاط السياسي داخل الجامعة بشكل عام والكليات على وجه الخصوص؛ لأن الجامعة مكان للعلم، أما السماح بتسرب تيارات سياسية مختلفة سيتسبب في التفرقة بين الطلاب ويخلق نزاعات وصراعات ليست الكليات مكانا لها، مما يحيد بالجامعة عن غرضها الأساسي وهو العلم.

وعلق مزروع على موعد إجراء الانتخابات مشير إلى أنها تعد المشكلة الوحيدة في تشكيل الاتحاد، موضحًا إجراءها في وقت مبكر كان سيتيح مجالا أكبر للعمل والأنشطة قبل الإنشغال بالامتحانات.

واقترح أن يكون هناك مجلس تنفيذي لاتحادات الجامعات المصرية، بديلا عن اتحاد طلاب مصر، مضيفا أنه لم يكن له تجربة معه لكنه كان يتمنى وجوده.

وأوضح أن إلغاءه لن يؤثر؛ لأن وسائل التواصل بين الاتحادات كتيرة ومن الممكن ترتيب جلسات بالتنسيق مع رؤساء الجامعات للتعارف وتبادل الأنشطة.



0
0
0
0
0
0
0