اختتمت وحدة مكافحة التحرش بجامعة عين شمس، أمس الأحد، حملة «مش عادي»، بكلية الآداب، بحضور رئيس الجامعة الدكتور عبدالوهاب عزت.

وقالت عميدة كلية الآداب، ورئيس لجنة الإعلام بالمجلس القومي للمرأة، الدكتورة سوزان القليني، إن ظاهرة التحرش تحتاج لجهود المجتمع كله للقضاء عليها وخاصة الإعلام.

وأشارت إلى الدور الذي يقوم به المجلس القومي للمرأة بافتتاح 9 وحدات لمناهضة العنف ضد المرأة بالجامعات، واستحداث وزارة الداخلية للشرطة النسائية التي تتدخل في أوقات الضرورة.

ونوّهت مدير الوحدة بالجامعة، هند الهلالي، عن كيفية التواصل مع الوحدة سواء من خلال التوجه لمقرها أو تقديم بلاغات أو الاتصال تليفونيا وعرض المشكلة على الأخصائيين النفسيين بالوحدة.

وشدّدت رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، نهاد أبو القمصان، على أهمية التوعية بالقيم والأخلاق والآداب العامة والاحتكام إلى الدين في ضبط العلاقات بين أفراد المجتمع؛ لخلق بيئة عمل آمنة بالجامعة.

وقدّم فريق الكلية المسرحي بالتعاون مع فريق مسرح الجامعة عرضا مسرحيا بعنوان «مين السبب؟» تدور حول تعرض عدد من الفتيات للتحرش يتعامل معهن المجتمع كمتهمات وليس الشباب.

وفي نهاية الحفل كرّم نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور نظمي عبد الحميد، عميدة كلية الآداب، الدكتورة سوزان القليني، ومديرة مركز مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة، الدكتورة هند الهلالي، وعدد من المشاركين بالحملة التي نظمتها الجامعة.




 



0
0
0
0
0
0
0