لم تدخل أي من الجامعات المصرية ضمن قائمة المائة الأفضل في أي تصنيف عالمي بانتهاء العام 2017، ونافست بعضها على مكان في منتصف ترتيب تلك التصنيفات، وجاء بعض الجامعات في أواخر مراكزها.

ينشر «شبابيك» ترتيب الجامعات المصرية عالميا وفق آخرالتقارير المنشورة في العام 2017، والصادرة عن 5 تصنيفات هي «News Ranking US، Qs University Rankings،  Webometrics Ranking، TIMES HIGHER Education Rankings ، ARWU Rankings».

تصنيف US News

بين 1250 مؤسسة أكاديمية احتلت جامعة القاهرة المرتبة 450 عالميا كالأولى بين الجامعات المصرية والخماسة عربيا والرابعة في أفريقيا.

وجاءت جامعة حلوان في المرتبة 634، وجامعة قناة السويس 686، وبين المراكز 600 700 صُنفت جامعات عين شمس والإسكندرية والمنصورة على الترتيب.

جامعات أسيط والأزهر والزقازيق وطنطا جاءت في المراكز بين 800 و1100، وصُنفت جامعة المنوفية بين آخر 100 جامعة في التصنيف في المركز 1154.

تصنيف «US News Rankings» يركز على البحوث الأكاديمية للجامعة وعدد الاستشهادات بها، ومؤشرات للسمعة العالمية في مجالات العلوم والعلوم الاجتماعية والإنسانية والفنون.

تصنيف Webometrics

حلّت جامعة القاهرة من بين الجامعات المصرية بين أفضل 1000 جامعة على مستوى العالم في المرتبة 743، في التصنيف الذي يتعامل مع حوالي 20 ألف جامعة.

وجاءت جامعات الإسكندرية والجامعة الأمريكية في القاهرة والمنصورة وعين شمس وأسيوط وبنها والزقازيق في المراكز من 1100 إلى 2000 على الترتيب.

يقيس التصنيف الذي يصدر في إسبانيا عن المجلس العالي للبحث العلمي، أداء الجامعات من خلال مواقعها الإلكترونية، بالاعتماد على حجم الموقع ونسبة الملفات الخاصة بالوثائق والمعلومات النصية به ومدى ظهوره في محركات البحث.

تصنيف QS

وضع التصنيف 5 جامعات مصرية فقط بين أفضل 1000 جامعة على مستوى العالم وهم على الترتيب: الجامعة الأمريكية في المرتبة 395 عالميا، القاهرة في المراكز من 481 إلى 490.

جامعة عين شمس من 701 إلى 750، والإسكندرية من 751 إلى 800، والأزهر من 801 إلى 1000.

يعتمد التصنيف على تقييم البرامج الأكاديمية عن طريق نظراء من جامعات أخرى، والأبحاث المنشورة لأعضاء هيئة التدريس، وآراء جهات التوظيف عن خريجي الجامعة، ونسبة عدد الطلاب إلى عدد الأساتذة، ونسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب للعدد الكلي، نسبة الطلاب الأجانب للمجموع الكلي للطلاب.

تصنيف «-ARWUشانغهاي»

من بين أفضل 500 جامعة على مستوى العالم جاءت جامعة القاهرة وحيدة في المراكز من 401 إلى 500، وفي المراكز بين 701 و800 حلّت جامعتي عين شمس والإسكندرية.

التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم هو ترتيب من قبل معهد التعليم العالي التابع لجامعة «شانغهاي جياو تونغ»، يعتمد على مدى جودة التعليم وأعضاء هيئة التدريس ويقاسا بمن حصلوا على جائزة نوبل وأوسمة فيلدز من الخريجين والأساتذة، والمقالات المنشرة في مجلتي Nature  و Science وفي مجالات النشر العلمي والنشر في العلوم الإنسانية والاجتماعية والفنون وحجم المؤسسة باعتباره دليلا على نجاح الاعتبارات السابقة.

تصنيف «التايمز-THE»

تقدمت عدد من الجامعات المصرية في تصنيف الجامعات عالميا الصادر عن  التايمز، وحلت جامعة بني سويف في المراكز من 401 إلى 600 في مجال العلوم الفيزيائية.

وجاءت الجامعة الأمريكية بالقاهرة على رأس الجامعات المصرية في التصنيف، تليها جامعة بني سويف ثانيا، في المراكز من 601 إلى 800.

وحلت في المراكز من 801 إلى 1000 على الترتيب جامعات عين شمس، والإسكندرية، وأسيوط، والقاهرة، والمنصورة، وجنوب الوادي، وقناة السويس.

وجاءت جامعة القاهرة في التريب السادس بين الجامعات المصرية بعد كل من: الأمريكية وبني سويف وعين شمس والإسكندرية وأسيوط.

ويعتمد التصنيف على طرق التدريس والنشاط البحثي للجامعة وعدد الاقتباسات من أبحاثها بالإضافة لعدد من الاعتبارات العالمية.

 



6
0
1
0
0
2
0