عرض الباحث بمدينة زويل للتكنولوجيا، الدكتور إبراهيم الشربيني، خلال فاعليات المنتدى الثالث لتسويق مخرجات البحث العلمي التي تنظمه أكاديمية البحث العلمي بحثه العلمي  تحت عنوان «أسمدة بطيئة التحلل».

الباحث أعلن الهدف من مشروعه وهو تصميم وتحضير أسمدة يوريا مغلفة بطبقة من توليفة يتم اختيارها بعناية من البوليمرات القابلة للتحليل لرفع كفاءة السماد.

وقال إن تلك الطبقة المغلفة، تساعد على تقليل الفاقد من السماد، كما تقلل من الأضرار الناتجة عن البيئة المحيطة، موضحًا إنتاجها سيتم بالتعاون مع الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات.

وأوضح أنه يمكن التحكم في معدل تحرر السماد في التربة عن طريق خفض معدل التبخر الذي يؤدي إلى تلوث الهواء نتيجة الانبعاثات.

وأضاف أن الفلاح لا يعلم أن سماد اليوريا فائق السرعة في الزوبان، وبمجرد وضعه كسماد للنباتات لا تستفيد الثمار منه إلا بنسبة 50% فقط.

وذكر أن التراكيب البوليمرية الجديدة التي ستستخدم في تغليف اليوريا ستتيح كثير من المميزات منها:

1ـ استخدام بوليمرات طبيعية منخفة التكلفة صديقة للبيئة وقابلة للتحلل الحيوي، ويمكن استخراجها وبكميات من مخلفات النبات والطحالب الموجودة بكثرة في البيئة المصرية.

2ـ التحرر التدريجي لسماد اليوريا ولمدة طويلة.

3ـ تتمتع بأنماط تحلل حيوية قابلة للتحكم وتعطي نواتج تحلل مفيدة للتربة.

4ـ ثبات عالِ عند التخزين.



0
0
0
0
0
0
0