قالت الطالبة بكلية الآداب جامعة عين شمس، إيمان رشاد، إنها تعرضت للضرب من زميلتها مي محمود ومعها اثنين من أصدقائها.

وحكت الطالبة أنها تعرضت للضرب من 3 طالبات، ووصل الأمر إلى نزع حجابها، قائلة: «الجروح اللي حضرتكم شيفنها دي تسببت بها طالبه اسمها مي محمود هي التانيه ع دفعتي هي واتنين من اصاحبها وكمان قلعوني طرحتي ف نص الحرم الجامعي امام الكثير من الطلاب».

يشار إلى أن الطالبة المعتدى عليها مسجلة بالفرقة الثانية قسم حضارة أروبية، على حد قولها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وتابعت: «اقول لحضرتكم ليه لاني قبل امتحان اللغة العربية خبط فيها بدون قصد ولما حاولت افهمها قالتلي بعلو صوتها اي السفاله وقلة الأدب دي لا مش بس كدا استنت الامتحان يخلص وضربتني ف الحرم الجامعي وقلعتني الطرحه وعوروني بالشكل دا».

وقالت الطالبة إنها لجأت للأمن الموجود بالمبني ورفض مساعدتها، وطلب منها الخروج وطلب المساعدة من مكتب الأمن الموجود على البوابة الرئيسة.

وذكرت الطالبة المعتدى عليها أن زميلتها لم تكتفي بذالك بل هددتها بوالد صديقتها لأنه يعمل في جهاز الشرطة.

بدورها علقت الطالبة المتهمة مي محمود قائلة: «أنا الطالبة مي محمود التانية على الدفعة زي ما قالت الطالبة ايمان رشاد.. وانا واقفة قدام اللجنة مع زميلين ليا فجأة جيه حد وزقني جامد جدا من ورا لدرجة اني بعدت مسافة 3 خطوات مثلا.. قولتلها ايه ده في ايه ردت بالفاظ بشعة منها تولعي بجاز وسخ وده كان قدام اتنين من مشرفين الدور اللي اتكلموا معايا وعلقوا على أسلوبها ف الرد عليا بانه غير لائق».

وتابعت: «بعد الامتحان اسفل المبني امام مدرج سفلي روحت اتكلم معاها علشان اعرف هي ليه بتعاملني كده وبقولها احترميني لو سمحتي.. ردت بالفاظ بشعة زي هفشخكوا! مع رفعة حاجب غريبة جداً وعوجة بوق.. صاحبتي داليا اشرف اتدخلت وبتقولها عيب كده وزقتها زقة بسيطة فكان وراها سلم اتكعبلت فيه وقعت قاعدة قومتها بسرعة اختفت دقيقة وجت بكل قوتها بايديها على وش داليا أشرف».

وقالت: «الأمن فصل ما بينهم ودخلنا واتحقق معانا واحد واحد والشهود ماكنش في غير أمينة حسن وباقي الناس اللي كانت واقفة تحت طبعا، بعدها الأمن ادانا الكارنيهات بتاعتنا ومشينا، ومانعرفش ايه اللي حصل بعد كده خالص الموضوع اترفع لعميدة الكلية الأستاذة الدكتورة سوزان القليني وهيتم الفصل ف الأمر».

كما أضافت أن صديقتها التي تعرضت للضرب، لن تستطيع ان تنشر صورها، قائلة: «الصور صعبة جداً بس انا حبيت اوضح اللي حصل كله وان شاء الله الصور هتروح لعميدة الكلية لان كل ده مثبوت ف المحضر وكل كلمة اتقالت اتكتبت».

 




0
0
0
0
0
1
1