تنظم كلية الآداب بجامعة عين شمس المؤتمر الدولي السنوي لها بالتعاون مع كلية دار العلوم جامعة الفيوم بعنوان «الشباب وصناعة المستقبل».

المؤتمر يأتي تحت رعاية وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، ووزير الشباب والرياضة، المهندس خالد عبد العزيز، وشيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، ووزير الأوقاف، مختار جمعة، ووزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة غادة وآلي.

ويرأس المؤتمر الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، والدكتور خالد اسماعيل حمزة  رئيس جامعة الفيوم.

وقالت عميدة كلية الآداب، جامعة عين شمس، الدكتورة سوزان القليني، إنه من المقرر إن يعقد المؤتمر يومي 24 و25 فبراير القادم، ويأتي في إطار أهمية تفعيل دور الشباب للنهوض بمستقبل مصر من خلال فتح مجالات التنافس في إنتاج أبحاث علمية ومعرفية جديدة.

وذكرت العميدة أن المؤتمر يناقش 6 محاور أساسية هي: واقع ومستقبل الشباب ودورهم في بناء المجتمعات، دور الشباب ذوي الاحتياجات الخاصة في بناء الوطن، رؤى الشباب في بناء المستقبل، التكوين الثقافي للشباب، دور الشباب والإعلام في استشراف المستقبل وأخيرًا الشباب والمشروعات الوطنية.

وأضافت أن المؤتمر يهدف إلى تشجيع الشباب على تقديم الآراء والمقترحات المبنية على رؤى علمية، ومشاركة الشباب بشكل فاعل ومؤثر في عملية التنمية بجوانبها العديدة، إلى جانب إبراز دورهم في الإبداع والتفكير، وصقل الملكة النقدية المؤثرة لديهم.

كما يسهم المؤتمر في إبراز دور الشباب في تجذير فكرة المواطنة وإبراز ثوابت الهوية الصلبة، إلى جانب الاهتمام بالدراسات المستقبلية وعالم الأفكار الابتكارية والتطلع إلى المستقبل، والتركيز على بناء الإنسان بداية من المرحلة التعليمية الأساسية.

وتابعت قائلة، إن مؤتمر «الشباب وصناعة المستقبل»؛ يهدف إلى نقل الخبرات والتعرف عن قرب على التجارب الناجحة للدول الأخرى، لافتة إلى أن تقدم الدول يقاس بداية بطبيعة الوجود البشري، ودور هذا الوجود في الإفادة من الهبات المادية.




0
0
0
0
0
0
0