نظمت كلية الإعلام بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآدابـMSA، حفلا لمناقشة مشروعات تخرج الطلاب، التي تضمنت عدد من المشروعات التي نفذها الطلاب بمختلف مناطق الجمهورية.

من بين المشروعات، ««Torenkyor، حملة للتعريف بمرض فيروس C، والآثار الناتجة عنه.

كما تضمنت المشروعات، فيلما وثائيقا عن منطقة سقارة والآثار المختلفة التي تحتويها، وأكد الطلاب أن هناك آثار جذابة ولكنها تفتقر للاهتمام الكافي من جانب السياح المصريين والأجانب.

ومن بين مشرعات الطلاب فيلما تسجيليا عن حياة الفنانة الراحلة أم كلثوم، من خلال التسجيل في مسقط رأسها وكذلك في المتحف المخصص لها بعد الحصول على إذن من الجامعة لتسهيل الإجراءات فى هذا الأمر.

ومشروع يحمل اسم «أيزك» وهي منظمة تدعم الشباب وترعاهم وتدعم المهارات القيادية لديهم.

وتضمنت مشروعات تخرج الطلاب مشروعا عن إهمال الطفل في مصر وكيف أنها مشكلة كبيرة ولا يوجد الوعي الكافي بها في المجتمع المصرى، ومشروعا آخر عن مرض الشيزوفرنيا.

واستهدف الفيلم نشر الوعي المناسب بالمرض، وأجرى الطلاب لقاءات مع مسئولى المستشفيات والأطباء فى هذا المجال وكذلك عقدوا لقاءات مع المرضى.

كما تضمنت المشروعات فيلما وثائقيا عن المتحف الفني الإسلامى استهدف إظهار الآثار والخاصة به، ومشروعا آخر عبارة عن فيلما وثائقيا عن مدارس الراهبات والرهبان في مصر، وكذلك أنتج عدد من الطلاب فيلما آخر عن الحكم على الناس بالمظاهر والخطأ فى هذا الأمر.

وقال الطلاب إنهم تغلبوا على كافة المشكلات التي واجهتهم في تنفيذ هذه المشروعات من خلال مساعدة أساتذهم فيها وتوجيههم، وشارك في لجنة تحكيم المشروعات الخاصة بالطلاب عدد من أساتذة الكلية وهانى سمير، مخرج الأفلام الوثائقية.










 




0
0
0
0
0
0
0