عقدت جامعة جنوب الوادى، ورشة عمل للإعداد لمؤتمر تنمية محافظتى قنا وسوهاج، بحضور الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة، والدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج.

وشار بالورشة نائب رئيس جامعة جنوب الوادى لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور محمود خضاري، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور محمد أبو الفضل بدران، وأعضاء هيئة التدريس من مختلف الكليات، وعدد من المؤسسات الأهلية.

وأوضح بيان اليوم السبت، أن من أدار الورشة الدكتور يوسف الغرباوى نائب رئيس الجامعة لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة تم خلال الورشة  طرح عدد من الرؤى والأفكار التي تهدف للاستفادة القصوى من قرض البنك الدولي.

وقال رئيس جامعة جنوب الوادي، الدكتور عباس منصور، إنه لابد من العمل بشكل مشترك بين الجامعتين، لأن المشروع خاص بالمحافظتين، وعليهم أن يفكروا بطريقة جدية ومختلفة للاستفادة من المبلغ المقدم للبرنامج.

وأشار منصور إلى أن الورشة تهدف في النهاية للخروج بخلاصة الأفكار القابلة للتنفيذ والتي تحقق أقصى استفادة من قرض البنك الدولي، مطالبا الجامعات بتحمل مسئولياتها تجاه هذه المهمة التي حملنا إياها وزير التنمية المحلية خلال زيارته لجامعة جنوب الوادى ومحافظة قنا.

من جانبه ذكر رئيس جامعة سوهاج، أحمد عزيز، أن الورشة تأتي على خلفية مبادرة وزير التنمية المحلية لوضع خطة تنموية لتطوير محافظتى قنا وسوهاج في أيدى جامعتي جنوب الوادى وسوهاج للإسراع في تنفيذ برنامج التنمية، والذى يعتمد على 4 محاور «البنية التحتية والأساسية وتشمل مشروعات الصرف الصحى والكهرباء والمياه - التنمية الصناعية للمناطق الصناعية»

كما تضم قنا منطقتين وسوهاج 4 مناطق - تحسين الخدمات المقدمة من الدولة للمواطنين والمتمثلة في المراكز التكنولوجية.

وأضاف عزيز، أن القرض ليس مجرد أموال تصرف، لكنه برنامج يعتمد على مؤشرات قابلة للقياس، مشيرا إلى أن الهدف من الورشة وضع تصور من خلال الجامعتين لوضع مخطط للمشروعات التي تحقق الهدف من القرض على أرض المحافظتين، وأن هذا النموذج إذا نجح فمن الممكن أن يكرر في محافظات أخرى.

واشار الدكتور يوسف الغرباوى نائب رئيس الجامعة ان الهدف من هذه الورشة هو عملية عصف ذهني لأفكار المشاركين تمهيدا لتقديم أورق عمل في المؤتمر التنموي المزمع عقده يوم 28 يناير الجاري بحضور عدد من الوزراء والمحافظين ورؤساء الجامعات.










 



0
0
0
0
0
0
0