توجد العديد من الأفكار لاستغلال أجازة نصف العام الدراسي التي تحددها الجامعات المصرية كل عام حوالي 15 يوما، ليستكمل الطلاب بعدها الدراسة في الفصل الدراسي الثاني،  فكيف يفكر الطلاب في قضاء هذه الأجازة وما هي الخطة الأمثل لاستغلالها.

تحدث «شبابيك» إلى عدد من الطلاب في 5 جامعات حكومية بالقاهرة الكبرى والأقاليم، وكذلك إلى مدرب التنمية البشرية، محسن العسيري، لتوضيح الخطة الأمثل لاستغلال الطلاب لهذه الفترة.

خطة الطلاب

تنوعت طريقة الطلاب في استغلال فترة الأجازة بين الراحة من المذاكرة والامتحانات، والتدريب العملي في المجال الذي يدرسونه، والرحلات للترفيه عن أنفسهم، أو عمل مشاريع خاصة والتعليم الذاتي عبر الإنترنت.

عدد من بين هؤلاء الطلاب سيتجهون إلى دورات التربية العسكرية، لعدم تمكنهم من الالتحاق بها في السنوات السابقة.

يقول الطالب بجامعة سوهاج، مساعد أبو السعود، إنه سيقدم في كورس لتعليم اللغة الإنجليزية ودورات في الحاسب الآلي لتطوير مهاراته، وتأهيل نفسه إلى سوق العمل، بينما يتجه أحمد كامل إلى التعليم الذاتي من خلال الإنترنت في مجال البرمجة وعلوم الحاسب.

أسامة الرفاعي في جامعة أسيوط يعتبر أن الأجازة فرصة للعمل وجني المال الذي يساعده في مصروفاته الدراسية، ويتفق معه حسين الأمير من جامعة الأزهر وعبدالله عبده من جامعة القاهرة.

أما الطالبات، كثير منهن فضلن الجلوس في المنزل أو المشاركة في الأعمال التطوعية مثل جمعية رسالة وغيرها، وقراءة الكتب والخروج مع الأصدقاء، وبعضهن فضّل تطوير المهارات الشخصية أو الانتهاء من مشروع التخرج.

الاستغلال الأمثل للأجازة

تختلف طريقة الاستغلال الأمثل لأجازة نصف العام الدراسي من طالب إلى آخر، لكن هناك عددا من النصائح يفضّل الاعتماد عليها لتحقيق أكبر استفادة، بحسب ما يقول مدرب التنمية البشرية محسن العسيري.

ويشير إلى أن هناك بعض الأمور الهامة التي يفضل العمل بها في هذه الفترة، ومن بينها:

رحلات

يحتاج الطلاب بعد انتهاء امتحانات الفصل الدراسي الأول إلى أخذ وقت للاسترخاء وتصفية الذهن من ضغط الامتحانات، لتنفيذ خطتهم في أجازة نصف السنة بشكل صحيح.

تنمية المهارات

يفضل أن يستغل الطلاب هذه الفترة لتنمية مهاراتهم في القراءة والتعليم الأون لاين، أو الحصول على بعض الكورسات في مجال تخصصاتهم.

ممارسة الموهبة

يمتلك كل طالب موهبة يتميز بها عن غيره من زملائه كممارسة رياضة معينة أو العزف أو الغناء أو كتابة الشعر، وقد تعيقه فترة الدراسة عن ممارسة هذه الموهبة وتنميتها.

وتكون فترة الأجازة وقتا مثاليا للمارسة الموهبة وتطويرها.

إنجاز الأعمال المؤجلة

إذا كانت هناك بعض الأعمال الخاصة بالطلاب وتم تأجيلها، فيجب إنجازها خلال أجازة الفصل الدراسي الأول، وذلك مثل إنهاء دورة التربية العسكرية للطلاب الذكور، أو عمل يخص مشروعا خاصا أو أي أعمال أخرى.

إنجاز مشروع التخرج

بالنسبة لطلاب السنة النهائية في الكليات العملية، تمصل لهم هذه الفترة فرصة لعدم وجود ضغط بسبب المحاضرات أو المذاكرة، حتى يستطيعوا إنجاز مشروع تخرجهم.



1
1
1
0
0
0
0