«الحمى» من أكثر الأمراض انتشارا وخصوصًا بين الأطفال، وهي ليست مرضا في حد ذاته بل عرض لوجود التهابات في الجسم.

وتعتبر عرض ومؤشر على وجود عشرات الأمراض بدرجات متفاوتة الحدة والخطورة، وفي معظم الحالات تكون خفيفة وتزول تلقائيا.

يقول محمد سمير أبو غزالة، طبيب بشري بجامعة الأزهر، إن الإصابة بالحمي تحدث عندما تكون هناك إصابة مرضية أو عدوى بكتيرية أو فيروسية كأكل ملوث يحتوي على بكتيريا أو نزلة برد فيروسية، أو تسمم في الجسم كحدوث خراج في منطقة ما.

وتحدث «الحمى» عندما تدخل هذه البكتيريا الجسم، وحينها تقوم كرات الدم البيضاء بالدفاع عن الجسم وإطلاق بروتينات في الدم السيتوكينين وغيره، ويسبب البروتين إطلاق مركبات كيميائية تسمى «البروستغلندينات» وهذه المركبات تؤثر على خلايا الأعصاب فيحدث إحساسا بالبرودة وهذا يجعل منطقة تحت «الإبط» تزيد من درجة حرارة الجسم.

وتكون «الحمى» مفيدة مادامت لم تصل للمستويات الخطره، وتكون مضره للأطفال أو كبار السن أو الحوامل أو ممن يعانون من أمراض في القلب.

التوصيات الطبية لعلاج الحمى

ينصح الدكتور «أبو غزالة» المرضى ممن لديهم عرض الحمي بالراحه التامة في السرير وشرب السوائل الدافئة، حتى لايحدث جفاف في الجسم.

كما ينصح بشرب الماء الدافئ وأكل خضروات وتناول الأكل المحتوي على فيتامينات ومعادن، حيث تعتبر هذه العناصر ضرورية للجسم لتقوي مناعته وتساعد في سرعة شفائه حتى وإن لم توجد شهية للأكل.

تحذيرات لمرضى الحمى

يحذر الطبيب بجامعة الأزهر من إعطاء الأسبرين للأطفال ممكن هم أقل من 12 عاما؛ حتى لا يصابون بمتلازمة «راي» التي تسبب تليفا في الكبد والمخ ويؤدي للوفاه، مع أخذ مضاد حيوي مناسب، مع عمل كمادات مياه باردة تحت الإبط وبين الفخدين لتقليل درجة الحرارة، ويوجد الكثير من المضادات الحيوية لا تعمل في درجة حراره أكثر من 40 درجة مئوية.

كما ينصح «أبو غزالة» بعدم تناول الأدوية للحالات البسيطة إن كانت الحمى بسبب الإنفلونزا، حيث ينصح بعدم العطس في وجه أحد وعدم استخدام أدوات الطعام الخاصة بشخص آخر.

حالات يستلزم فيه الذهاب للطبيب

ينصح الطبيب بجامعة الأزهر محمد أبو غزالة هذه الحالات بالعرض على الطبيب في أسرع وقت:
-  حدوث حمى مصاحبة لتصلب الرقبة.
-  حدوث صداع شديد.
-  حدوث تغير في الحالة الإدراكية.
-  ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 40 مئوية.
-  استمرت الحمى لأكثر من أربعة أيام.
-  إذا كانت في الأطفال أو كبار السن أو ممن يعانون من مرض في القلب.



0
0
0
0
0
0
0