تلقى النائب العام المصري نبيل صادق بلاغا يفيد بعرض غرفة نوم الملك فاروق للبيع في أمريكا بعد سرقتها وتهريبها من مصر.

وأفاد البلاغ المقدم من المحامي عمرو عبدالسلام، بتداول مواقع إلكترونية إعلانا على متجر تحف أمريكي، يعرض محتويات غرفة نوم خاصة بالملك فاروق للبيع بمبلغ 958 ألف دولار.

 وذكر البلاغ المقيد برقم  823، أن متجر تحف M.S. Rau Antiques عرض محتويات غرفة نوم الملك فاروق، بعد الكشف عن سرقتها من داخل الاستراحة الملكية بحديقة الحيوان في الجيزة خلال عام 2013.

وأشار البلاغ إلى استبدال غرفة النوم بأخرى من محلات بيع أثاث «عمر أفندي».

والتمس عمرو عبد السلام، وهو نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الانسان، في بلاغه، فتح تحقيق عاجل وموسع مع تحديد المسئولية الجنائية للمتورطين في سرقة غرفة النوم الملكية وتهريبها خارج البلاد عبر الموانئ المصرية.

وطالب بإحالة لمتهمين للمحاكمة الجنائية ومخاطبة وزارة الخارجية الأمريكية لاسترداد غرفة النوم المسروقة طبقا للاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية التراث والآثار.

وقال البلاغ إن الخبر المتدوال من شأنه أن «يصيب الشعب المصري بحالة من السخط والغضب الشديد الذي يظهر مدى تقاعس أجهزة الدولة في تحديد المتورطين من المسئولين في سرقه غرفة النوم الملكية وتهريبها خارج البلاد».




0
1
0
0
0
0
0