أكد المحامي علي طه، اعتداء 3 مجهولين على المستشار هشام جنينة، اليوم السبت، أثناء ذهابه للمحكمة لحضور جلسة الطعن على قرار إعفائه من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات.

وأشار محامي جنينة في تصريحات صحفية أنه أصيب في وجهه وكسرت قدمة نتجية اعتداء 3 أشخاص عليه، وتم تحرير محضر بذلك في قسم التجمع الأول.

وقالت زوجته: «عقب خروجه من منزله وهو فى طريقه إلى المحكمة كانت تترقبه سيارتان  توقفتا أمام سيارته أثناء سيرها وأوقفاه ثم خرج عدد من الأفراد من إحدى السيارتين وقاموا بالاعتداء عليه ضربًا، بالشوم والسنج والآلات الحادة».

وقال أستاذ العلوم السياسية حازم حسني لجريدة الصريون: «تم الاعتداء عليه بالشوم والسنج  والآلات الحادة.. ثم توالت على رأسه عدد من الضربات  المتتالية لدرجة أنه أصيب بنزيف في عيناه وكُسرت نظارته وتم الاعتداء على قدمه بالعصى».

بينما أوضح مصدر أمني لموقع أخبار اليوم، أن الواقعة ليست إلا مشاجرة بين جنينة وآخرين نتيجة اصطدام سيارتين بمنطقة التجمع الخامس.

ويشار إلى أن المحكمة الإدارية العليا، تنظر اليوم السبت، الطعن المقدم من المستشار هشام جنينة لإلغاء القرار الصادر من رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بإعفائه من منصب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

وكان الفريق سامي عنان أعلن في بيان عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة قبل القبض عليه، عن اختيار المستشار هشام جنينة كنائب له في حال فاز بمنصب رئيس الجمهورية.




0
0
2
0
0
2
-1