قال رئيس جامعة بنها، الدكتور السيد القاضي، لـ«شبابيك» إنه يتعرض لمؤامرة فاشلة من قبل مدير الأمن الإداري بالجامعة، المعروف بـ«عنتيل جامعة بنها» والمتهم بممارسة الجنس داخل مكتبه مع عدد من النساء الموظفات بالجامعة في أكتوبر الماضي.

جاء ذلك عقب تداول أنباء عن تسريبات صوتية لمدير الأمن الإداري بجامعة بنها السابق، مع عميد كلية الفنون التطبيقية السابق، وعدد من الموظفين المفصولين من الجامعة، يُخططون فيها لخطف رئيس الجامعة، الدكتور السيد القاضي، انتقاما منه على خلفية الإجراءات التي اتخذها ضدهم.

ونقل «مصراوي» على لسان مصدر خاص، أن المذكورين اتفقوا في هذه المكالمات الصوتية المسربة، على خطف رئيس جامعة بنها، وإرغامه على التوقيع على أوراق عودتهم للعمل.

وأضاف اليوم الثلاثاء، أن المدير المنسوبة له الواقعة، هدد بعض قيادات الجامعة بهدم المعبد فوق الجميع، لأنه تحت يديه ملفات ستطال كبار القيادات والمسئولين داخل الجامعة، مما أثار غضب الجميع داخل مدينة وجامعة بنها.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، فيديوهات في أكتوبر 2017 يظهر فيها مدير إدارة الأمن بالجامعة السابق، أثناء ممارسته الجنس مع موظفات وسيدات داخل مكتبه بجامعة بنها، الأمر الذي أثار غضب الأهالي، والطلّاب بالحرم الجامعي.

وزادت أصابع الاتهام بعد التسريبات الأخيرة نحو (عنتيل جامعة بنها) إذ كشفت عن مخالفات مالية وإدارية أخرى منها التلاعب بمناقصات توريد كاميرات المراقبة وطفايات الحريق وأجهزة الحاسب الآلي الخاصة بالجامعة، وتحصيل مكافآت وصرفها بالتلاعب دون وجه حق، وتقاضيه رشاوى مالية وجنسية مقابل تعيين أفراد أمن بالجامعة.

كما أشارت الاتهامات إلى تقاضي المدير المتهم بالواقعة، رشاوى من الطلّاب الوافدين بالجامعة مقابل إنهاء بعض الخدمات.



0
0
0
0
0
0
0