أدلى الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الأربعاء بمجموعة تصريحات تخص الأوضاع العامة في مصر، وحذر مجددا من أهل الشهر وأشار إلى احتمالية دعوة المصريين لتفويض آخر على غرار تفويض «مواجهة العنف» عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

قال السيسي: «ميصحش حد يفكر يلعب في أمن مصر واحنا موجودين.. لأن أنا أرح أموت الأول قبل ماحد يلعب في أمنها.. قسما بالله  العظيم قبل ماحد يلعب في أمنك يا مصر ويضيع الـ100 مليون لا زم أكون أنا مت الأول.. اسمعوا اللي بقولكو عليه.. اللي عايز يلعب في مصر ويضيعها لازم يخلص مني انا الأول.. اسمعوا اللي بقول عليه لأن أنا لم أسمح..».

وعن ثورة يناير واحتمالية اندلاع أحداث أخرى، قال: «أنا أروح بس الـ100 مليون يعيشوا.. أنا بقول الكلام ده لأني لامؤخذه شايف كلام.. الكلام اللي حصل من 7 سنين مش هيتكرر تاني في مصر.. واللي منجحش ساعتها، هتنجحوه دلوقتي، باين عليكوا متعرفنويش صحيح، لا والله أمنك واستقرارك يا مصر تمنه حياتي أنا وحياة الجيش».

وأضاف السيسي، في كلمته ببدء الإنتاج المبكر لحقل «ظهر» من الغاز الطبيعي اليوم الأربعاء: «قولنا نعمل أكاديمية نعلم الناس يعني ايه دولة، بقالي 50 سنة بتعلم يعني إيه دولة، قسما بالله بقالي 50 سنة بتعلم يعني إيه دولة، الموضوع صعب أوي».

وتحدث عن احتمالية مطالبة المصريين بتفويض لمحاربة من أسماهم بـ«أهل الشر»، وقال: «هقول للمصريين تاني لو الأمر استمر كده وحد فكر يلعب في مصر وأمنها.. هطلب منكم تفويض تاني لأن هيبقي فيه إجراءات أخرى ضد أي حد يعتقد أن يعبث بأمن مصر، مبخافش غير من ربنا وعليها هي بس».

وقال أيضا: «أنا مش سياسي بتاع الكلام، البلد عشان ترجع تاني ربنا يعلم هي رجعت كدا إزاي، أي حد يفكر يقرب منها لا لا أنا هقول للمصريين انزلوا تاني ادوني تفويض قدام الأشرار».




0
0
0
0
0
0
0