اجتمع وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، مع مسئولي العمل باللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، اليوم السبت؛ لبحث جهود تطوير العمل داخل اللجنة خلال الفترة القادمة.

واطلع الوزير خلال الاجتماع على الهيكل الإداري للجنة وطبيعة عمل كل إدارة، كما استعرض حجم العمل الذي تقوم به اللجنة وجهود تطوير العمل داخلها.

وبحث عبدالغفار، المعوقات التي تواجه عمل اللجنة الوطنية وكيفية تذليلها، موجها بتفعيل دور الملحق الثقافي المصري بباريس؛ ليتولى التنسيق بين المنظمة العامة لليونسكو بالخارج وبين اللجنة الوطنية في مصر.

ووجه الوزير بالبدء الفوري في المشروعات الخمسة التي تقوم بها اللجنة حاليا بعد حصولها على موافقة ودعم منظمة اليونسكو  بمبلغ 110 آلاف جنية والمتمثلة في:

  1. مشروع تعزيز العلوم وتكنولوجيا المعلومات في حماية البيئة ودعم واستغلال الطاقة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

  2. مشروع التعليم من أجل السلام.. بناء الشباب للمستقبل.

  3. مشروع تعزيز التعاون الإقليمي على تفعيل اتفاقية التراث الثقافي من المنطقة العربية.

  4. مشروع التنوع الثقافي والصناعات الإبداعية ودورها في مواجهة تحديات التنمية المستدامة.

  5. مشروع تمكين النساء والفتيات المهمشات وذوي الاحتياجات الخاصة من الانتفاع الشامل بالمعلومات والمعرفة.

كما أشاد الوزير بدور اللجنة عبر تاريخها من خلال المشروعات القومية التي شاركت بها لخدمة مجالات الثقافة والتراث والآثار والتربية والعلوم في مصر، مطالبا بالاستمرار على نفس النهج، والمبادرة بطرح المزيد من المشروعات القومية لخدمة الوطن.



0
0
0
0
0
0
0