ترأس وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، اجتماع مجلس إدارة المركز القومي للبحوث، موضحًا اهتمام القيادة السياسية بالبحث العلمى باعتباره قاطرة التقدم.

وأشار إلى أهمية تحقيق التعاون بين المراكز والمعاهد البحثية والقلاع الصناعية؛ لتنفيذ الأبحاث العلمية القابلة للتطبيق على أرض الواقع، بما يساهم في دفع عجلة الاقتصاد القومي، ويتماشى مع خطة التنمية المستدامة 2030.

حضر الاجتماع رئيس المركز القومي للبحوث، أشرف شعلان، ورئيس أكاديمية البحث العلمي،محمود صقر، وأمين المراكز والمعاهد البحثية، ياسر رفعت، ورئيس صندوق العلوم والتكنولوجيا،عماد حجازي.

وشدد الوزير على أهمية قطاع البحث العلمي والتكنولوجيا في طرح الرؤى والأفكار وتقديم الابتكارات والتطبيقات التكنولوجية ونشر مظلة من الوعى العلمي فى المجتمع، وفتح قنوات التواصل مع مختلف الفئات وقطاعات المجتمع بما يسهم في خلق حالة من التنمية القائمة على المعرفة العلمية وتطبيقاتها.

ولفت الوزير إلى أن قانون حوافز البحث العلمي وتكنولوجيا الابتكار يهدف إلى تحويل البحوث التي تجرى في الجامعات من مجرد بحوث نظرية إلى بحوث تطبيقية، وسيعطى القانون الحق للجامعات بانشاء شركات مساهمه تخدم البحث العلمي لتطبيق مخرجاته.



0
0
0
0
0
0
0