استقبل رئيس جامعة عين شمس، عبد الوهاب عزت، وفدا طلابيا صينيا من المدارس الإعدادية والثانوية بجمهورية الصين الشعبية، وحى لهم قصة إنشاء الجامعة وتاريخها الذي يرجع إلى 2700 عام قبل الميلاد.

الوفد ضم 26 من مديري المدارس والطلاب وأولياء الأمور الصينيين، وأكد عزت على عمق الروابط بين الحضارتين المصرية والصينية، لافتاً إلى أنهما الدولتين الوحيدتين اللتين ظلتا محافظتين على حدودهما على مر التاريخ دون تغيير.

وأوضح رئيس الجامعة أن الحضارتين المصرية والصينية لهما، رصيد ثقافي ضخم يرجع إلى 5000 سنة ولهما باع طويل في مختلف مجالات العلوم والمعارف.

كما أن الحضارة المصرية قدمت للبشرية اختراع الورق، تكاملت معها الحضارة الصينية بتقديم اختراع الحبر، على حد قول رئيس الجامعة.

واستعرض عزت، تاريخ جامعة عين شمس والذي يرجع إلى 2700 عام قبل الميلاد وكانت تسمى جامعة (أون أو أونو)، ثم تغير اسمها في ظل الحكم اليوناني إلى هيلوبوليس، ومع الحكم العربي أصبحت تسمى جامعة عين شمس.

واتخذت الجامعة الشكل الحديث للجامعات عام 1950؛ لتضم 16 كلية و ثلاثة معاهد يدرسون لـ 250 ألف طالب 490 برنامج تعليمي.

وأشار إلى قسم اللغة الصينية بكلية الألسن و الذي أوشكت الجامعة على الاحتفال بمرور 60 عام على إنشائه ليكون أقدم قسم لتدريس اللغة الصينية في الشرق الأوسط ويضم 1200 طالب.

وأشار رئيس الوفد الصيني ومدير أحد المدارس الصينية إلى سعادتهم البالغة بأن تكون زيارة جامعة عين شمس باعتبارها أعرق وأقدم الجامعات المصرية ضمن برنامجهم السياحي داخل مصر.

وأهدت الجامعة والطلاب المصريون لأعضاء الوفد بعض الهدايا التذكارية من بينها شعار جامعة عين شمس، وورق البردي، وكتيب يشرح تاريخ قصر الزعفران.



0
0
0
0
0
0
0