أعلن الفنان تامر حسني عن إحياءه حفلا لأول مرة بالمملكة العربية السعودية في 30 مارس القادم؛ وذلك بحسابه بموقع «إنستجرام» واصفا الحفل بأنه سيكون «ضخمًا».

يأتي هذا في الوقت الذي يطوف فيه تامر حسني المدن الأوروبية لإحياء عدة حفلات لعيد الحب، كان أولها الحفل الذي أقامه أول أمس الجمعة في مدينة ماملو بالسويد بصحبة الفنانة شيرين، ثم أقام الثنائي حفلا آخر بمدينة ستكهولم عاصمة السويد.

كما من المقرر أن يقيم حفلات أخرى في هولندا ولندن.

وكان الكثير من الجدل قد أثير حول استضافت المملكة السعودية للحفلات الفنية للمرة الأولى في تاريخيها.

ومنذ أن تولى محمد بن سلمان ولاية العهد وقد أمر بإنشاء هيئة الترفيه السعودية والمختصة بإقامة المشروعات الفنية والثقافية من حفلات ومتاحف وفاعليات ثقافة.

ويرى «بن سلمان» أن الفاعليات الفنية لمهمة لتطوير الاقتصاد ضمن رؤية السعودية 2030 التي تهدف لإيجاد بدائل اقتصادية للنقط.

وتنفيذا لهذه الرؤية تم السماح لهيئة الترفيه بإصدار تراخيص لإقامة حفلات فنية ضخمة على الأراضي السعودية، وكانت أولها حفل أقامه الفنان السعودي محمد عبده.

كما تعتزم هيئة الترفية إقامة أول دور سينما في السعودية كأحد الدعائم الجديدة للاقتصاد.

وقد تسببت هذه الإجراءات الجديدة على المجتمع السعودي الكثير من الجدل والتساؤلات حول غن كان ولي العهد الجديد محمد بن سلمان يسير بالسعودية نحو العلمانية وينقلب على تراث أجداده والطريقة الوهابية.



0
0
0
0
0
0
0