وافق الإتحاد المصري لكرة القدم، في اجتماعه اليوم الأحد، على السماح بحضور 5 آلاف مشجع في مباراة الأهلى والداخلية بدور الـ16 من بطولة كأس مصر.

كما أعلن الاتحاد أن جميع مباريات الكأس ستقام بحضور الجماهير، وسيتم تحديد الأعداد الحاضرة قبل كل مباراة.

وقرر رئيس اتحاد الكرة المصري، المهندس هاني أبو ريدة، عودة الجماهير للمدرجات مرة أخرى، إلى مباريات الدوري المصري العام اعتبارا من الغد، وبحضور 300 مشجع فقط لكل فريق.

ومن المقرر أن الأعداد المعلنة اليوم، سيتم زيادتها مع بداية الموسم الجديد، وذلك بعدما اعترضت بعض الأنديةالمشاركة بالدوري الممتاز على عودة الجماهير لحضور المباريات بشكل كامل خلال لقاءات الدور الثاني من الموسم الحالي، باعتبار أن هذا الأمر سيخل بمبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية.

ودعا المهندس هاني أبو ريدة، أعضاء الاتحاد المصرى لكرة القدم، لاجتماع رؤساء الأندية المشاركة في الدوري المصري الممتاز، وذلك للمشاركة في تحديد ميثاق ملزم لجميع الأطراف، فيما يخص عودة الجماهير للملاعب مرة أخرى.

واتفق رؤساء الأندية خلال اجتماع اليوم بمقر الاتحاد بالجبلاية على تغليظ لائحة المسابقات، والخاصة بمعاقبة الجماهير الخارجة عن القواعد العامة، لتصل إلى الحرمان من حضور عدد معين من المباريات أو منعها من الحضور نهائيا.

كما اتفقوا على تغليظ العقوبات الخاصة باللاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية المعترضين على قرارات الحكام.

وقرر الاتحاد قيد 25 لاعبا في قوائم الأندية بداية من الموسم المقبل، ويظل اللاعب المتعاقد على قوة ناديه، حتى يتم تسويقه بما يضمن مصالح الأندية.

وانتهى الاجتماع على وقف معاملة اللاعبين السوريين بالدوري المصري، معاملة اللاعب المصري بداية من الموسم المقبل.



0
0
0
0
0
0
0