زاد التعداد السكاني لمصر خلال 100 يوم لأكثر من نصف مليون نسمة، في وتيرة نمو متصاعدة ولافتة رغم تحذيرات استمرار الزيادة السكانية.

وما بين وصول عدد سكان مصر لـ96 مليون في نوفمبر الماضي (2017) وتخطيها لـ96,5 مليون نسمة صباح الأحد، 100 يوم فقط.

وهو ما يعني أن متوسط الزيادة اليومية تصل لخمسة آلاف مولود جديد.

وطبقا للساعة السكانية التي ترصد المواليد في حينها على الموقع الرسمي لجهاز التعبئة العامة والإحصا، فإن معدل المواليد الشهرية وصل إلى 150 ألف طفل.

وتحذر السلطات السياسية من مغبة الفجوة السكانية التي تتسع مع معدلات النمو الاقتصادي الضعيفة.

وتناشد السلطات المصرية ورئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بين الحين والآخر المصريين لتنظيم عملية النسل.

ووفق الساعة السكانية تتصدر محافظة القاهرة عدد المواليد، ويبلغ سكانها 9,6 مليون نسمها، تليها في الترتيب محافظة الجيزة بـ8,7 مليون نسمة، ثم محافظة الشرقية 7,2 مليون نسمة.

وتعمل الساعة السكانية بنظام التحديث اللحظي، المرتبط بنظام التسجيل على مستوى الجمهورية للمواليد والوفيات.

الساعة السكانية في مصر تظعر تعداد السكان ظهر الأحد 18 فبراير 2018

 

 



0
0
0
0
0
0
0