طالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، وبحضور المعاهد العليا والخاصة بمكافحة عمليات تزوير الشهادات العلمية الصادرة عنها، عن طريق الاستعانة بالتقنيات الحديثة، واستخدام تقنية الأكواد الرقمية (الباركود) والعلامات المائية والأوراق المضادة لعمليات التزوير.

وطالب الوزير المعاهد الألتزام بالمعايير والضوابط التي تضعها الوزارة لتنظيم سير العملية التعليمية، مشدداً علي ضرورة الارتقاء بمستوي التعليمي لإعداد كفاءات بشرية متعلمة ذات قدرات علمية متسقة مع احتياجات سوق العمل.

وشدد عبد الغفار على ضرورة تقديم جميع التيسيرات اللازمة للطلاب الوافدين، للدراسة في المعاهد العليا المصرية، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم، مطالبًا لجان القطاعات المختصة بتحديد أعداد المعاهد التي من المقرر أن تشارك في معارض الدول العربية لتسويق برامجها التعليمية.

وأكد الوزير على ضرورة الانتهاء من إعداد قاعدة بيانات متكاملة حول كافة المعاهد بمصر، وتحديد آليات التطوير على كافة المستويات التعليمية بالمعاهد.

وأشار إلى إعادة تطوير المقر الإداري بالوزارة وتحديثه والتوسع فى نظام الأرشفة الإلكترونية، مطالبا بإنهاء نظام التعامل الورقى بقدر المستطاع، وتسهيل الخدمات التى تقدمها الوزارة سواء للطلاب المصريين والوافدين، وأعضاء هيئة التدريس بالمعاهد العليا الخاصة.

وجاء ذلك خلال اجتماع مجلس شئون المعاهد العليا والخاصة، برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، وبحضور أعضاء المجلس.

 



0
0
0
0
0
0
0