توفيت طالبة بكلية  الدراسات الإسلامية والعربية للبنات جامعة الأزهر فرع الزقازيق، نتيجة إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية، نتيجة تناولها وجبة ملوثة أثناء وجودها بالجامعة.

وأصيبت الطالبة بالفرقة الأولى، هبة عبد الباقي إبراهيم، بحالة إغماء داخل الحرم الجامعي، وتم نقلها في سيارة إسعاف إلى مستشفى الأحرار، لكنها توفيت فور وصولها للمستشفى.

وقالت صفحة على موقع فيس بوك تنشر قرارات عميد الكلية –غير رسمية-، إن الطالبة توفيت نتيجة إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية، وقدمت العزاء لأسرة الطالبة نيابة عن إدارة الكلية.

وأوضحت الصفحة أن تقرير الطب الشرعي الصادر من مستشفى الأحرار أكد أن سصبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية.

روايات الطالبات

اختلفت روايات الطالبات حول سبب وفاة زميلتهم، وأرجع البعض سبب الوفاة للطعام الذي تناولته من «الكانتين» بينما قال البعض أن السبب وجبة تناولتها خارج الجامعة.

رواية ثالثة للطالبات أكدت أن سبب الوفاة ليس التسمم وإنما هبوط في الدورة الدموية كما أعلنت الكلية.

شهود عيان

في منشور التعزية الذي نشرته الكلية، قالت إحدى الطالبات «ماتت اللي شوفناها، في حاجة غريبة إزاي يبقى تسمم والطبيب الشرعي يقول هبوط دموي ولو هبوط هتمسك بطنها؟».

طالبة أخرى ممن حضروا الواقعة قالت «إزاي هبوط في الدورة الدموية، وأثر التسمم كان على بقّها وصوّتت بعد ماكلت؟».




 



0
0
0
0
0
0
1