قرر رئيس جامعة الزقازيق، الدكتور خالد عبد الباري، إحالة واقعة المشاجرة التي وقعت بين فرد أمن وطالبة بكلية الآداب إلى التحقيق.

وكشفت الجامعة في بيان لها اليوم الثلاثاء عن تفاصيل الواقعة، موضحة أن «الطالبة تدعى منة الله معتز، مقيدة بالفرقة الثالثة بقسم علم النفس توجهت إلي مركز توزيع الكتاب الجامعي يوم الإثنين للحصول علي الكتب الخاصة بها، فتم إخطارها بأن هذا اليوم مخصص لطلاب الفرقة الثانية وفق جدول التوزيع المعلن والمعتمد من عميد الكلية».

وتابع: «قامت الطالبة بالاعتراض علي ذلك ولجأت لتصوير الطالبات أثناء تسلمهم الكتب من المركز، وهو ما جعل فرد الأمن يتدخل لمنع الطالبة من التصوير حفاظا علي الخصوصية وطبقا للتعليمات».

وأشار البيان إلى أن الطالبة استمرت في التصوير مما دعى مشرف الأمن الإداري أخذ التليفون، فقامت الطالبة باستدعاء والدها وبعض أفراد أسرتها واحتكوا بأفراد الأمن الإداري.

وذكر البيان إلى أن الطالبة توجهت إلى قسم ثاني الزقازيق وحررت محضرا وتم استدعاء مسئول الأمن الإداري للتحقيق معه وانتهي الأمر بتنازل الطالبة عن المحضر وتم تحرير محضر صلح بينهما.

وأكد رئيس الجامعة، الدكتور خالد عبد الباري، أنه فور علمه بالتصالح بين الطرفين أصدر تعليماته بسرعة الانتهاء من التحقيق الذي تقوم به إدارة الشئون القانونية لمحاسبة المخطأ وتوقيع أقصي عقوبة عليه.




0
0
0
0
0
0
0