طالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، بضرورة تعزيز التعاون بين مصر والبرتغال في ظل العلاقات التاريخية التى تربط بين البلدين، في مجالات التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير لمادالينا فيشر، سفيرة البرتغال بالقاهرة والوفد المرافق لها، بمقر الوزارة، بحسب بيان صادر عن الوزارة اليوم الأحد.

وأوضح البيان أنه خلال اللقاء تباحث الطرفان آليات تفعيل التعاون بين البلدين فى عدة مجالات تشمل:

تبادل الخبرات بين الجامعات المصرية والبرتغالية.

إجراء بحوث علمية مشتركة فى المجالات ذات الأولوية والاهتمام المشترك.

التعاون بين الباحثين المصريين والبرتغاليين فى المشروعات البحثية.

توفير المنح الدراسية، وإرسال بعثات علمية للبرتغال للحصول على درجتى الماجستير والدكتوراه وخاصة فى تخصصات إدارة الأعمال، والهندسة، والعمارة، والطب.

فتح برامج علمية مشتركة لتعليم اللغة البرتغالية بالجامعات المصرية على غرار  جامعتى أسوان وعين شمس.

واتفق الجانبان على توقيع بروتوكول للتعاون بين وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى المصرية والبرتغالية في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور وزير التعليم العالى البرتغالى فى أواخر شهر يونيو القادم.

كما اتفق الطرفان على التواصل بين الباحثين المصريين والبرتغاليين عبر عقد ورش عمل مشتركة بين مصر والبرتغال لإتاحة الفرصة للتعارف وتبادل الخبرات بين الجانبين، ومن المقرر أن تعقد الورشة فى أواخر شهر يونيو المقبل على هامش توقيع البروتوكول.

وفى مجال التعاون بين المراكز البحثية المصرية والبرتغالية ناقش الجانبان إمكانية التعاون وخاصة فى مجال علاج مرض السرطان بالتعاون مع مستشفى 57357 لما تمتلكه من إمكانيات وتسهيلات عديدة بها.







0
0
0
0
0
0
0