تحولت قاعة المحاضرات بكلية الدراسات الإسلامية والعربية فرع البنات بالقاهرة، اليوم الأحد، لساحة جدال حول الانتخابات الرئاسية.

وتحدثت عضو هيئة التدريس بالكلية، الدكتورة هنية سلامة، مع الطالبات عن الانتخابات، وتحولت المحاضرة لجدال بين الطالبات والدكتورة.

بدأت «سلامة» بسؤال الطالبات 3 أسئلة على أن تكون الإجابة برفع اليد.

السؤال الأول: «اللي هينتخب السيسي يرفع إيده»، ورفعت عضو هيئة التدريس يدها مع عدد من الطالبات.

السؤال الثاني: «اللي مش هينتخب السيسي يرفع إيده» ورفع عدد من الطالبات أيديهن.

السؤال الثالث: «اللي هيروح ويبطل صوته يرفع إيده» ورفع عدد من الطالبات أيديهن.

واستنكرت عضو هيئة التدريس فكرة إبطال الصوت: «لو انتي معترضة على السيسي هتستفادي إيه لو أبطلتي صوتك في الانتخابات، انتي قدامك اتنين اختاري منهم واحد».

انتشر الجدال بين الطالبات، وتناقش كل مجموعة مع الأخرى حول الخيارات الثلاثة، وحاولت الدكتورة هنية سلامة السيطرة على المشهد وإسكات الطالبات.

وفي نهاية المحاضرة وجهت الطالبات بقولها: «أنا شايفة اللي نعرفه واللي بدأ يحط لبِنة في المجتمع، أفضل من اللي يجي يهد كل اللي قبله ويبدأ من الصفر».



0
0
0
0
0
0
0